شخصية غريبة جدا نفتخر بها

آخر تحديث : الأربعاء 20 أبريل 2016 - 2:44 مساءً
2016 04 20
2016 04 20
شخصية غريبة جدا نفتخر بها

السلطان (على دينار)

هل تعلم أن هناك  سلطنة اسمها دارفور الإسلامية؟؟؟؟

وسلطانها (الشهيد علي دينار كاسي الكعبة )هو مرعب الإنجليز !!!

فمن هو هذا البطل ( علي دينار) ؟

هو ‫:‏السلطان‬ علي ابن السلطان زكريا بن السلطان محمد الفضل أصله من قبيلة الفور المسلمة وولد عام 1856م.

وعرفت  وعائلته بالتدين الشديد وهو سلطان ‫‏دارفور‬.

دارفور  المنطقة التي لم نسمع بها إلا في السنوات الأخيرة ‫,‏الأرض‬ الغنية بثرواتها حيث يبلغ حجمها حجم ‫‏فرنسا‬ والتي كانت ‫‏سلطنة‬

‫‏إسلامية‬ منذ منتصف القرن السابع عشر الميلادي وحتى عام 1916م وذلك  بعد إستشهاد آخر سلاطينها السلطان علي دينار رحمه

الله .حيث أستشهد في يوم 1 نوفمبر سنة 1916م في معركة شرسة استخدم فيها العدو الإنجليزي سلاح الطيران الأول مرة في السودان.

واستشهد بعدما حارب ‫‏الإنجليز‬ ,ووقف سداً منيعاً أمامهم طوال فترة حكمه . التي امتدت لأكثر من سبعة عشر عاماً وهو من قبيلة الفور المسلمة .

 من مواقف هذا  السلطان  والتي تحسب له على مدى التاريخ, ان لما تأخرت ‫مصر‬ عن إرسال كسوة الكعبة بسبب ‫الاحتلال‬ ‫‏الإنجليزي‬ .

_أقام في مدينة الفاشر (عاصمة دارفور) مصنعاً لصناعة كسوة ‫‏الكعبة‬ وظل طوال فترة حكمه تقريباً يرسل ‫ال‏كسوة للكعبة ‬ ومحملاً سنوياً .

_ كما ينسب اليه حفر أبيار علي في ‫‏المدينة_المنورة‬

_تجديد مسجد ذو الحليفة .

_ كان السلطان علي دينار يؤمِّن طريق ‫الحج‬ لحجاج ‫‏غرب‬ ‫‏أفريقيا‬ مجتمعين.

والذي لا يعرفه البعض عنها أنه في دارفور نسبة عالية من حفظة ‫كتاب_الله‬ عز وجل سيما في قبيلة الفور إذ تبلغ هذه النسبة ما

يزيد عن 50% من أفراد القبيلة.

وكان الطفل لا يختن إلا إذا حفظ ‫, ‏القرآن‬ والبعض لا يزوج ابنته إلا لحامل القرآن, حتى إن مسلمي أفريقيا يسمون هذه الأرض “دفتي المصحف” .

وكان في ‫‏الأزهر_الشريف‬ حتى عهد قريب رواق اسمه “رواق دارفور” كان أهل دارفور لا ينقطعون عن طلب العلم فيه) …

?المصادر *كتاب “التاريخ الإسلامي” – ج 17 لـــ محمود شاكر *كتاب “السلطان الشهيد علي دينار بين الحجاز وليبيا وتركيا : المقاومة” لـــ عقيد سيد أحمد *كتاب “دارفور والحق المر الماضي الحاضر المستقبل_للكاتب نفسه

رابط مختصر
أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)