5 جهات حكومية تتكاتف لرفع مستوى مخرجات التدريب التقني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شرعت خمس جهات حكومية في التكتل للارتقاء بمخرجات معاهد التدريب المهنية والتقنية الحكومية والأهلية لمواكبة سوق العمل ورؤية 2030 والجهات هي: هيئة تقويم التعليم العام، وزارة الخدمة المدنية، المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، صندوق تنمية الموارد البشرية «هدف»، معهد الادارة العامة.. برئاسة رئيس هيئة تقويم التعليم العام الدكتور حسام عبدالوهاب زمان وعقد المركز الوطني للتقويم التقني والمهني»مسار» ورشة عمل كبرى بحضور الجهات الخمس، لمناقشة آلية التطوير الشامل في هذا القطاع الحيوي والمهم.. وأشار المدير التنفيذي للمركز الوطني للتقويم والاعتماد التقني والمهني الدكتور عبدالحميد بن عبدالرحمن العبدالجبار أن تطوير هذه المعايير جاء استجابة لرغبات العديد من شركاء المركز في مختلف القطاعات وخصوصًا جهات التوظيف وجهات دعم التوظيف، مضيفًا أن المركز قام بتشكيل فريق عمل متخصص لتطوير المعايير، وتبنى فريق العمل خطة تتضمن الاطلاع على التجارب الإقليمية والعالمية وإجراء مقارنات مرجعية بينها لاختيار أفضل الممارسات، والتواصل مع شركاء المركز في مختلف القطاعات من جهات التدريب والجهات المستفيدة من مخرجات التدريب وأخذ مرئياتهم حيال مسودة المعايير التي تم تطويرها. وقد جرى خلال الورشة طرح ومناقشة معايير الاعتماد المقترحة بشكل تفصيلي لاستخلاص مرئيات الحضور وعرض المخرجات ومناقشتها مع مختلف الاطراف..تجدر الاشارة الى أن المركز الوطني للتقويم والاعتماد المهني والتقني التابع لهيئة تقويم التعليم والتدريب،الذي أنشئ بقرار من مجلس إدارة الهيئة؛ ليكون أداة الهيئة في تنفيذ مهامها ومسؤولياتها نحو قطاع التدريب في المملكة، ويشمل ذلك تقويم واعتماد الجهات والمؤسسات التدريبية وبرامج التدريب ورخص المدربين ليكون أحد أدوات تحقيق رؤية المملكة 2030 في الاهتمام بقطاع التدريب كمًا وكيفًا، وزيادة كفاءته في تحسين جودة مخرجات التدريب وتواؤمها مع سوق العمل ومتطلبات جهات التوظيف.

مهام المركز الوطني للتقويم التقني

• تطوير معايير الاعتماد المؤسسي لمنشآت التدريب

• تطوير معايير الاعتماد البرامجي في منشآت التدريب.

• تطوير المعايير المهنية ومتطلبات الترخيص المهني للمدربين

• اعتماد منشآت التدريب التقنية والمهنية.

• اعتماد البرامج التقنية والمهنية التي تقدمها منشآت التدريب.

• تأهيل وترخيص المدربين.

مزايا الحصول على الاعتماد

• الحصول على علامة الجودة والكفاءة لخدمات التعليم والتدريب المهني

• الاستفادة من الاعتماد كإحدى أهم أدوات التسويق فائدة وجدوى.

• تحديد التنافس على أسس موضوعية محايدة.

• استخدامها كأداة لتحديد أهلية المكافأة والتحفيز لمختلف القطاعات والعاملين داخل المنشأة وعلى مستوى القطاع

• زرع الثقة في جودة خدمات ونتائج ومؤهلات نظام التدريب التقني والمهني من خلال ثقافة الشفافية والمساءلة

• أداة ضمان الجودة الرئيسة لضمان التزام مقدمي التدريب التقني والمهني بالحد الأدنى من المعايير

• أداة لتحديد أهلية الدعم والتمويل (الإضافي) على مستوى القطاع

• توفير المعلومات اللازمة للتوظيف عبر تعزيز الإلمام بمعايير الكفاءة المتوقعة للخريجين

• زيادة الشفافية بشأن جودة مخرجات التدريب وتعزيز الثقة في النظام التدريبي

• اتخاذ قرارات موضوعية بشأن خيارات التدريب

• زيادة الشفافية بشأن العائد على الاستثمار في التأهيل.

• فرصة الحصول على مستقبل مهني وفرص نمو أفضل


هذا المقال "5 جهات حكومية تتكاتف لرفع مستوى مخرجات التدريب التقني" مقتبس من موقع (المدينة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المدينة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق