ضيوف الرحمن يؤدون آخر جمعة من شهر رمضان المبارك بالمسجد الحرام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ضيوف الرحمن يؤدون آخر جمعة من شهر رمضان المبارك بالمسجد الحرام

نشر بوساطة واس في أزد يوم 01 - 06 - 2019

226665
أدى ضيوف الرحمن من الزوار والمعتمرين والمواطنين والمقيمين، اليوم، صلاة آخر جمعة من شهر رمضان المبارك بالمسجد الحرام؛ إذ شهد كثافة كبيرة من المعتمرين والمصلين من داخل المملكة وخارجها الذين حرصوا على أداء مناسك العمرة في هذا اليوم المبارك، وامتلأت جميع أدواره وأروقته وسطوحه وساحاته والطرق المؤدية إليه بالمصلين الذي توافدوا منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.
وتمكّن وفود الرحمن من أداء مناسكهم بكل يُسر وسهولة وراحة واطمئنان في أجواء روحانية سادها الأمن والأمان والسكينة والخشوع بفضل الله أولًا، ثم بفضل ما هيّأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- من إمكانات وما سخرته من جهود وجنّدته من قوى بشرية وآلية لخدمة قاصدي بيت الله الحرام.
وقد قامت جميع الجهات والأجهزة والقطاعات الحكومية والأهلية، بتوفير منظومة من الخدمات المتميزة والمتكاملة والرعاية الشاملة للزوار والمعتمرين وقاصدي بيت الله الحرام، وجنّدت جميع إمكاناتها البشرية والآلية، وسخّرت كل طاقاتها وجهودها لخدمتهم وراحتهم؛ وذلك بمتابعة وتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز.
ووفرت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أكثر من مليون مصحف بعدة لغات وكثّفت التوجيه والإرشاد من أجل توعية المعتمرين والزوار بأمور دينهم وإرشادهم إلى أداء نسكهم وعباداتهم على الوجه الصحيح، كما قامت بتوزيع المصاحف والمطبوعات والكتيبات الدينية، إضافة إلى توفير خدمات العربات لذوي الحاجات الخاصة، وتهيئة مداخل مخصصة للعربات، وتهيئة الفرش والعربات الكهربائية الخاصة بنقل كبار السن من المعتمرين والزوار، وتنظيم دخول وخروج المصلين وتهيئة الساحات للصلاة والعناية بنظافتها، وتفعيل الشاشات الإلكترونية المنتشرة حول المسجد الحرام وفي ساحاته ومداخله، وبث عبارات توجيهية وإرشادية ومواعظ مفيدة، وتهيئة المصليات النسائية، والتأكد من جاهزيتها وتوجيه المصليات إليها.
بدورها كثفت الشؤون الصحية بمنطقة مكة، خدماتها الصحية المتكاملة من خلال المراكز الطبية المنتشرة داخل المسجد الحرام وساحاته؛ لتقديم الخدمات العلاجية لقاصدي المسجد الحرام من المعتمرين والزوار، إضافة إلى تقديم الخدمات السريعة للحالات الإسعافية الطارئة؛ وذلك من خلال فِرَق هيئة الهلال الأحمر، ونقل الحالات الحرجة إلى عدد من المستشفيات المنتشرة في المنطقة المركزية وهي: (مستشفى أجياد للطوارئ، ومستشفى الحرم للطوارئ، ومركز طوارئ الحرم رقم 2، ومركزيْ طوارئ الحرم رقم 1 في توسعة الملك فهد بالدور الأول، و3 في الشبيكة).
كما قامت أمانة العاصمة المقدسة بأعمال النظافة العامة، وتجميع ونقل النفايات والتخلص منها، ومكافحة الحشرات على مدار الساعة؛ وذلك من خلال الفِرَق المنتشرة مزودة بأجهزة وأدوات النظافة، بالإضافة إلى تجهيز وتهيئة عدد كبير من الصناديق الضاغطة للنفايات معظمها في المنطقة المركزية؛ وذلك للتخلص السريع والآمن من النفايات وخاصة في المناطق المزدحمة التي تصعب فيها حركة السيارات.
ووفّرت إدارة الدفاع المدني أفضل مستويات السلامة للمعتمرين بالتنسيق الكامل مع كل الجهات الحكومية المشاركة في تنفيذ الخطة العامة لأعمال الدفاع المدني في حالات الطوارئ بالمسجد الحرام.
وقام رجال الأمن من القوة الخاصة بأمن المسجد الحرام، بتنظيم حركة دخول وخروج المعتمرين والزوار داخل المسجد الحرام، وتوجيههم ومساعدتهم، بالإضافة إلى تطبيق الخطط الأمنية للحفاظ على سلامتهم وأمنهم وحفظ الأمن داخل المسجد الحرام وساحاته، ومتابعة الحالات الأمنية، والمشاركة في تنظيم حركة المعتمرين في مواقع الازدحام ومتابعة النواحي الأمنية بكاميرات المراقبة على مدار الساعة.
وقد اتسمت الحركة المرورية بالانسيابية رغم الكثافة في أعداد السيارات التي دخلت مكة المكرمة في هذا اليوم؛ وذلك بفضل الله أولًا، ثم بفضل الجهود التي بذلها رجال المرور الذين انتشروا منذ الصباح الباكر في جميع الميادين والطرق والشوارع وأحياء مكة المكرمة لتنظيم الحركة المرورية ومتابعتها ومعالجة أي اختناقات مرورية قد تحدث، وتوجيه المعتمرين إلى المواقف المخصصة لسياراتهم بمداخل مكة المكرمة، وإلى المواقف الاحتياطية التي تم استخدامها في هذا اليوم.



هذا المقال "ضيوف الرحمن يؤدون آخر جمعة من شهر رمضان المبارك بالمسجد الحرام" مقتبس من موقع (سعورس) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو سعورس.

أخبار ذات صلة

0 تعليق