أ.د.محمد طالب عبيدات رؤى إستثمارية عصرية لصندوق الضمان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مقابلة عطوفة السيدة خلود السقاف مديرعام صندوق إستثمار أموال الضمان الإجتماعي لبرنامج الأحد الإقتصادي على تلفزيون المملكة أشّرت لكثير من المفاصل الإستثمارية للصندوق الذي يمثّل الذراع اﻹستثماري ﻷموال المؤسسة العامة للضمان اﻹجتماعي ويهدف للمحافظة على مستقبل اﻷجيال والمحافظة على مدخراتها وتنميتها وفق اﻷسس اﻹقتصادية والمالية المثلى لتحقيق عوائد مقبولة دون مخاطر تُذكر:

1. اللافت للنظر إضطراد موجودات الصندوق التي إرتفعت لتصل حوالي 10.72 مليار دينار أردني لهذا العام، وحقق نمواً بواقع 10.8% وبإرتفاع 530 مليون دينار للنصف الأول من هذا العام، مما يؤشر أن البيانات المالية للصندوق أيضاً بصعود دائم.

2. توزيع الإستثمارات جاء متوازناً حيث الأكثرية للسندات لقلّة مخاطرها وبواقع 55% والأسهم بواقع 20% فيما حلّت القروض والمحفظة العقارية والسياحة تالياً بمجموع 12%، وقيمة مشاريع التأجير التمويلي حوالي 320 مليون دينار.

3. توجّهات الصندوق العصرية تتجه صوب زيادة الإستثمارات الإستراتيجية طويلة الأجل في الشركات المساهمة العامة في القطاعات الحيوية والإستثمارات العقارية وتأجير وتطوير الأراضي والعقارات والمناطق التنموية، والتركيز على فرص الإستثمار في قطاعات المناطق التنموية والتأجير التمويلي والسياحة ومشاريع البنى التحتية والتعليم والصحة والطاقة والفندقة وغيرها.

4. يسعى الصندوق دوماً لإيجاد المشاريع التنموية الحاضنة لبيئة الأعمال لغايات تشغيل الشباب العاطل عن العمل من منطلق المسؤولية الوطنية والإجتماعية، ومؤشرات ذلك واضحة للعيان في المناطق التنموية والقطاعات المتنوعة التي يدعم الصندوق إستثماراتها.

5. أهداف الصندوق الوطنية تضمن وبدراسات إكتوارية مزايا التقاعد وأعباءه المالية واﻹستثمارات طويلة اﻷجل بإتباع أفضل المعايير الدولية للإستثمار، مما يجعل المستفيدون من الضمان الإجتماعي مطمئني البال على أموالهم وإدّخاراتهم.

6. حوكمة ومجلس إدارة وعاملو الصندوق بمثابة خلية نحل دائبة ومطبخ إستثماري إبداعي مؤتمن وتنمية أمواله في صعود بالرغم من كل الظروف والتحديات وحالة عدم اﻹستقرار التي تواجه منطقة الشرق اﻷوسط.

7. الصندوق وفق أهدافه اﻹستراتيجية الخلاقة وبيئة عمله المحفزة يحقق عوائد وسيوله مجدية ضمن مستويات مخاطر وحوكمة رشيدة تنافسية وممارسات دولية.

8. المسؤولية المجتمعية عنوان إستراتيجي عريض لعمل الصندوق ولذلك فهو يحقق تطلعات جلالة الملك في خدمة المواطنين في مناطقهم ويخدم تطلعاتهم، فتكون أموال المشتركين بالضمان منهم وإليهم.

9. مطلوب دعم وثقة وأمان من كل الجهات للعاملين بالصندوق وإدارته وتوجهاته وخططه اﻹستراتيجية، وتحديداً من الحكومة ومجلس اﻷمة والجهات الرقابية والمشتركين.

10. مطلوب أيضاً التوسّع في دعم القطاعات التنموية التي تحقق فرص عمل للشباب على الأرض وتساهم في حلول للتحديات التي يواجهها الوطن، وأمثلة ذلك المساهمة والتوسّع في الإستثمار في قطاعات النقل البري والسككي والسياحة والفندقة والطاقة والمياه والبنوك وغيرها، وأخال أن إدارة الصندوق متنبّهة لذلك في قادم الأيام.

11. المتابع للمقابلة التلفزيونية لاحظ أن أموال الضمان بأمان وبأيادي أمينة والعاملون في الصندوق خبراء وأصحاب حكمة ودراية في إدارة المال العام وإستثماراته في القطاعات المختلفة التي تخدم الوطن وأبناءه الشباب الذين يمثّلون مستقبل هذا الوطن الأشم.

بصراحة: موجودات الصندوق الإستثمارية في صعود دائم ونفخر بمنجزاته ومشاريعه وخططه وإدارته وعامليه، فهو يشكل قصة نجاح وطنية وبوركت جهود العاملين فيه، ونتطلع للمزيد من الفرص اﻹستثمارية الخلاقة واﻹبداعية في زمن تحديات اﻷلفية الثالثة وزمن إستقرار وطننا الغالي في خضم إقليم ملتهب يئن إقتصادياً ويعاني الأمرّين، ومع ذلك نجد وطننا الأردن الغالي يقف على رجليه شامخاً بالرغم من كل التحديات والظروف.

هذا المقال "أ.د.محمد طالب عبيدات رؤى إستثمارية عصرية لصندوق الضمان" مقتبس من موقع (وكالة عمون الاخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو وكالة عمون الاخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق