باحث كويتي: العلاقات الإماراتية السعودية نموذج يحتذى به

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشار الأكاديمي والباحث السياسي الكويتي الدكتور عايد المناع، إلى أن العلاقات السعودية الإماراتية لا تحتاج لإثبات مدى تجذرها ومتانتها ومدى تفاهم قيادتهما، فالتاريخ الطويل والمواقف الثابتة بينهما كفيلة بذلك. وأفاد الدكتور عايد المناع في تصريح خاص لـ24، أنه يكفي الإشارة إلى أن الإمارات والسعودية كانا أحد أهم مؤسسي مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى دورهما الكبير في عملية تحرير الكويت، وفي الحرب الدائرة باليمن والتصدي للعصابات الحوثية.

وقال إن "العلاقات بين البلدين مبنية ليس على المصالح فقط، بل أيضاً على المبادئ الأخوية والحرص على لم الشمل العربي والتصدي لمحاولات العبث بأمن المنطقة بشكل خاص والأمن العربي بشكل عام".

ورأى المناع أن هذه العلاقات التي تربط بين الإمارات والسعودية أقوى وأرسخ من أن يؤثر فيها جهة إعلامية أو قوى سياسية معينة والشائعات والأخبار المغلوطة التي يسعون لنشرها، مضيفاً أن "العوامل المشتركة بين البلدين كثيرة سواء في اللقاء الجغرافي، والتواصل المستمر سياسياً، بالإضافة إلى حرصهما على مواجهة الأخطار بشكل جماعي وموحد، وكل ما يجمع الأشقاء نجده في العلاقات الإماراتية السعودية، وبالتالي نثق أنه قد تختلف بعض الرؤى والاجتهادات أحياناً، ولكن مع ذلك لا يمكن أن يكون هذا الاختلاف في جانب الافتراق على الإطلاق، بل هو يعكس الاختلاف الذي لن يفسد للود قضية أبداً، ولن يقدر أي شخص تغير ذلك".

هذا المقال "باحث كويتي: العلاقات الإماراتية السعودية نموذج يحتذى به" مقتبس من موقع (أخبار 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق