الصحف الأمريكية تبدأ حملة لفضح شقيق أمير قطر بعد سلسلة من الجرائم متعلقة بسلوكه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بدأت صحفية “تامبا باي تايمز” الأمريكية، اليوم نشرت كواليس قضية جديدة تخص شقيق أمير قطر، ويدعي خالد بن حمد آل ثاني الشقيق الأصغر لتميم، وابن الأمير السابق حمد بن خليفة.

وتحدثت الصحفية اليومية الأمريكية عن شخص يدعى ماثيو بيتارد (45 عاما)، وكان يعمل كحارسا خاصا للأمير خالد، وزعم ماثيو في ادعائه، أن فردا من العائلة الحاكمة في قطر، طلب من قتل شخصين، وفي الوقت نفسه قام الأمير القطري باحتجاز شخص ضد إرادته.

ووفقا لما هو منشور في صحفية “تامبا باي تايمز”، بأن المدعو ماثيو قام برفع دعوى قضائية يتهم فيها الأمير خالد بن حمد، استغلال نفوذه، وحرضه على قتل شخصين، وحينما رفض قام الأمير باحتجازه قسرا، دون إبداء الأسباب لفعلته.

وأفادت الصحيفة بأن المدعي بالحق درس الطب الشرعي والقانون في كلية سانت بطرسبرغ بولاية فلوريدا، وأسس شركتين في الولاية، هما «إنترناشيونال ستابيليتي سوليوشنز» في عام 2009، ومجموعة «ديفينس أدفايزرز إنترناشيونال» في الفترة من 2015 إلى 2017.

وكان ماثيو بيتارد مشرفاً على الحراسة الشخصية لحماية خالد بن حمد، في سبتمبر 2017، لكن سرعان ما توترت العلاقات بينهما، بعد أن رفع بيتارد الدعوى الشهر الماضي في منطقة وسط ولاية فلوريدا بالاشتراك مع ماثيو أليندي من كاليفورنيا، في حين أثبتت التحقيقات أن خالد بن حمد حجب مرتباتهما وامتنع عن دفع مقابل العمل لوقت إضافي فضلا عن محاولة إرغامهما على القيام «بأعمال غير عادلة أو خادعة»، امتنعوا عن القيام بها، وقالا إنهما غالباً ما كانا يجبران على القيام بالعمل لمدة 60 إلى 96 ساعة في الأسبوع دون احتساب أجر إضافي، في ظل ظروف غير إنسانية تتمثل في الحصول بالكاد على الحد الأدنى من الراحة لتناول الطعام أو النوم.

وأدعى ماثيو أن خالد بن حمد طلب منه، بعد فترة قصيرة من تعيينه، قتل رجل وسيدة كان يتوهم بأنهما يشكلان خطر حقيقي عليه، وفقا لما هو منشور في عريضة الدعوى المقامة من قبله، والتي تؤكد رفضه لمثل هذه الأعمال، وأنه قام باحتجاز مواطن أمريكي ضد إرادته.

 

يذكر أن الأمير خالد بن حمد آل ثاني، له سوابق أخرى مشابه لتلك القضية، فقد عام 2015 تصدر عناوين الصحف الأمريكية وتحديدا في ولاية كاليفورنيا بعدما تم رصد سيارة فيراري وهى تتسابق حول منطقة بيفرلي هيلز، مما أغضب العديد من سكان المنطقة الفاخرة، وغادر بعدها الولايات المتحدة الأمريكية بعد زعمه بأنه دبلوماسي قطري..

هذا المقال "الصحف الأمريكية تبدأ حملة لفضح شقيق أمير قطر بعد سلسلة من الجرائم متعلقة بسلوكه" مقتبس من موقع (القاهرة 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو القاهرة 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق