زوجة تخرج عن صمتها: زوجى تخلى عن نفقات ابنته المريضة بسبب علاقة غرامية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

دخلت إلى قاعة المحكمة سيدة في العقد الثالث من عمرها ترتدى ملابس سوداء تصطحب طفلة صغيرة، المرض بدا على وجهها لدرجة موجعة للقلب، بينما حفر الفقر والألم على وجه السيدة علامات لا يمكن ان تمحى.

 

وسط ضجيج المحكمة طلب منها الحاجب المثول أمام أعضاء لجنة فض المنازعات، انتفضت الزوجة وحملت طفلتها بين يديها تروى مأساتها، لتقول: تزوجت منذ ثلاث سنوات فقط كان زواجى عاديا جدا فهو جار لنا، وبعد عام واحد من الزواج رزقنا الله بطفلتنا "جوليا".

 

لتعقب: ابنتى منذ ولادتها كانت مريضة وضعيفه وبالرغم من ذلك لم أقصر في حقها، كرست

كل جهدى لها على أمل ان تشفى من مرضها، مر العام الأول عليها في سلام وبمجرد أن تمت عام ونصف من عمرها، أصيبت بأمراض أخرى نادرة أجرت بسببها عدة عمليات جراحية.

 

وأضافت: انتظرت من زوجى الدعم النفسي لكنه فضل الابتعاد عنا والانغماس في العمل، تصورت في بادئ الأمر أنه يحاول توفير تكاليف علاجها الباهظة لكنى اكتشفت انه يحاول الابتعاد عن أجواء المرض والمستشفيات، تحدثت إليه كثيرا لتغيير طباعه وأخبرته بأن تلك الطفله ابنته لكنه تركنى

ورفض الإنصات إلي.

 

لتسهب بقولها: نقلت شكوتي لأسرته لكن ما حدث بعد ذلك كان أقصى فقد اكتشفت ان زوجى علي علاقه بزميلته فى العمل وعندما واجهته لم ينكر علاقته بها بل أكد لى أنه يفضل الجلوس معها حتى لو في الشارع عن تمضية الوقت معى ومع ابنته المريضة، بسبب ذلك أصبت بصدمة شديدة بينما هو لم يحاول ارضائى بل تركنى وامتنع عن الانفاق علينا ولأن ابنتى تحتاج إلي علاج شهرى باهظ التكاليف عجزت عن توفيرة ووسطت إليه العديد من اقتربنا وجيراننا لكنه رفض الإستماع إلى صوت العقل والضمير، فاضطررت إلى أقامة دعوى نفقه لابنتى خاصةً وان زوجى ميسور الحال وحتى الآن ما زالت الدعوى رقم 2341 لسنه 2018 منظورة أمام المحكمة ولم يتم الفصل فيها.

هذا المقال "زوجة تخرج عن صمتها: زوجى تخلى عن نفقات ابنته المريضة بسبب علاقة غرامية" مقتبس من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق