تكساس: «ثلاثيني أبيض» يقتل ويصيب مدنيين وشرطيين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت الشرطة الأميركية أن منفذ حادث إطلاق النار في مدينتي ميدلاند وأوديسا غربي ولاية تكساس هو رجل أبيض يبلغ منتصف الثلاثينيات من العمر.

ولم تكشف الشرطة في بيان لها امس هوية مطلق النار أو أسباب إقدامه على ذلك.

وكانت الشرطة الأميركية في مدينة «ميدلاند» قد أعلنت في وقت سابق وصول عدد ضحايا حادث إطلاق النار في مدينتي «ميدلاند» و«أوديسا» الأميركيتين إلى خمسة قتلى، بينهم منفذ الحادث و3 شرطيين وإصابة 21 آخرين بجراح.

ويأتي إطلاق النار هذا، بعد أقل من شهر على إقدام مسلح على قتل 22 شخصا بالرصاص في مدينة إل باسو الواقعة في ولاية تكساس أيضا وتبعد نحو 500 كيلومتر غرب أوديسا.

وقالت إدارة الأمن العام في تكساس في بيان آخر إن إطلاق النار بدأ عندما حاولت سيارة دورية للشرطة وقف آلية على الطريق السريع «انترستيت-20» بين أوديسا ومدينة ميدلاند.

وأضافت «لكن السائق الذي كان بمفرده في السيارة صوب بندقية عبر النافذة الخلفية من سيارته وأطلق عيارات نارية على دورية الشرطة».

وتابعت أن شرطيا جرح بينما لاذ مطلق النار بالفرار «مواصلا إطلاق النار على أبرياء»، وقد أصاب الرصاص عددا من السيارات، وخلال إطلاقه النار قام بتبديل سيارته واستولى على شاحنة البريد.

وأوضح الأمن العام في تكساس أن مطلق النار قتل لاحقا في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وفي سياق متصل، أكد المرشحون الديموقراطيون ضرورة وقف تكرار أحداث إطلاق النار العشوائي، كما حدث في ولاية تكساس مؤخرا، كما طالبوا الكونغرس بالتدخل «حتى لا يعيش المواطنون في حالة ذعر يومية».

وشدد المرشح الرئاسي بيتو أورورك على ضرورة إنهاء ما أسماه بـ«الوباء» في وصفه لتلك الأحداث، معربا عن مؤازرته لمواطني الولاية.

وقال أورورك وهو من مواطني ولاية تكساس إنه ينبغي التصرف تجاه تلك الهجمات التي يجب ألا تشكل مستقبل أميركا.

هذا المقال "تكساس: «ثلاثيني أبيض» يقتل ويصيب مدنيين وشرطيين" مقتبس من موقع (جريد الأنباء الكويتية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو جريد الأنباء الكويتية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق