نزيف الأنف والأذن ينذر بخطورة الرضوض الدماغية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حمص-سانا

يتعرض الأطفال خاصة الذكور للرضوض الدماغية جراء لعبهم بلا حذر كما ممارسي بعض الرياضات القاسية وعلى اختلاف شدة الأذى الذي تحدثه هذه الرضوض ينبه الأطباء إلى أن خروج الدم من الأنف أو الأذن ينذر بخطورة عالية ما يستدعي الحصول على استشارة فورية.

وتؤثر الرضوض الدماغية الشديدة حسب اختصاصي طب الطوارئ الدكتور جودت طعمة رئيس قسم العناية المشددة بمشفى الباسل بكرم اللوز في حمص على عمل القلب والتنفس والنخاع الرقبي وقد تسبب الشلل أو انسداد الطريق الهوائي لذا تكون مهددة للحياة أحيانا.

وغالبا ما تكون هذه الرضوض كما يوضح طعمة لـ سانا الصحية نتيجة حوادث الطرق أو العمل والألعاب والرياضات القاسية أو بسبب العنف.

ويبين الاختصاصي ضرورة التدبير الإسعافي الممنهج والآني للمصاب لإنقاذ حياته وتخفيف أي اختلاطات عبر تأمين طرق التنفس ومراقبة عمل القلب والتأكد من سلامة الصدر والبطن وإيقاف النزوف مع إجراء الصور الشعاعية والفحص الطبي العام ومتابعة الحالة لافتا إلى أنه في حال كان المصاب بعيدا عن المشفى يجب الحرص على منع انسداد طريق التنفس حتى وصوله لأقرب مركز صحي.

ويشير طعمة إلى وجود مقياس يسمى سلم غلاسكو للعلامات الحيوية كفتح العينين والحركة والكلام يتدرج من 1 حتى 15 وتعتبر وفقه الرضوض من 13 حتى 15 خفيفة ومن 8 إلى 13 متوسطة وتحت 8 خطرة ومهددة للحياة.

وتختلف الاختلاطات او العلامات التي تحدث بعد الرضوض حسب شدتها ومنها وفقا للاختصاصي التهاب السحايا والأذيات الدماغية واضطرابات الذاكرة والسلوك والصرع وعدم قدرة المصاب على الحركة المتناسقة لفترة قصيرة وفقدان الوعي والصداع الغثيان والتقيؤ والدوار وفقدان الذاكرة المؤقت وضعف القدرة على التركيز إضافة لاضطرابات نفسية كالقلق والاكتئاب والأرق.

فيما تسبب الرضوض الشديدة كسورا بالجمجمة تحدث نزيفا يستدل عليه من خروج الدم أو سوائل من الأنف أو الأذن الأمر الذي يصفه طعمة بالحالة الطبية الحرجة ويجب التعامل معها بشكل إسعافي وتدخل جراحي سريع.

رشا المحرز

هذا المقال "نزيف الأنف والأذن ينذر بخطورة الرضوض الدماغية" مقتبس من موقع (الوكالة العربية السورية للأنباء) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوكالة العربية السورية للأنباء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق