الشورى يقرر عدم دراسة “نظام الرقابة على الألعاب الإلكترونية” .. ويوضح السبب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قرر مجلس الشورى، اليوم الثلاثاء، عدم مناسبة الاستمرار في دراسة مقترح «نظام الرقابة على الألعاب الإلكترونية»، المقدم من عدد من أعضاء المجلس السابقين والحاليين، استنادًا إلى المادة (23) من نظام المجلس.واتخذ المجلس قراره خلال الجلسة العادية الـ58 من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة، برئاسة الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ؛ وذلك بعد أن استمع إلى تقرير لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار، التي بينت أن جميع الجوانب والأهداف التي يهدف مقترح نظام الرقابة على الألعاب الإلكترونية إلى تحقيقها، تضمنتها العديد من الأنظمة، كنظام المطبوعات والنشر ولائحته التنفيذية، ونظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية، ونظام الجمارك، ونظام الإعلام المرئي والمسموع.

وأوضحت اللجنة أن المقترح أصبح مغطى بنظام الإعلام المرئي والمسموع ولائحته التنفيذية، إضافة إلى وضع الهيئة تصنيفًا عمريًّا للألعاب الإلكترونية، ومنع العديد من الألعاب لعدم مطابقتها الشروط التي أقرتها الهيئة.من جهة أخرى، طالب مجلس الشورى وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، بالتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتحويل فروع مؤسسة الأعمال الخيرية لعمارة المساجد، إلى جمعيات خيرية مستقلة لعمارة المساجد وصيانتها والعناية بها.

ودعا المجلس في قراره، الوزارة إلى التنسيق مع وزارة الخارجية لتسهيل مهام العاملين في الخارج في الملحقيات الدينية ومكاتب الدعوة والمراكز الإسلامية التابعة للوزارة.

وطالب الشورى وزارة الشؤون الإسلامية، بالتنسيق مع وزارة المالية لتوفير الدعم اللازم لتكثيف الأنشطة الدعوية والتثقيفية لمواجهة الغلو والتطرف والإرهاب، كما طالب الوزارة ببيان نفقاتها على أنشطتها في الداخل والخارج بالتفصيل بما في ذلك عقود الصيانة على المساجد والجوامع.

وفي سياق مغاير، ناقش المجلس تقرير لجنة المياه والزراعة والبيئة بشأن التقرير السنوي للمؤسسة العامة للحبوب للعام المالي 1439/1440هـ. وشددت اللجنة في توصياتها التي تقدمت بها إلى المجلس على أهمية وسرعة اتخاذ إجراءات عملية وفاعلة للحد من الهدر والفقد الغذائي.

وطالبت اللجنة المؤسسة بسرعة تنفيذ برنامج المخزون الاستراتيجي للأغذية وبتنفيذ نظام للإنذار المبكر، والإسراع في إنشاء المرصد الوطني لقياس الفقد والهدر، وإطلاق البرنامج الوطني التوعوي لتدوير المخلفات الغذائية.

كما طالبت اللجنة في توصياتها، بتقديم الدعم المالي للمؤسسة العامة للحبوب لتنفيذ المبادرات الواردة في استراتيجية الأمن الغذائي، وحث الجهات الحكومية المختصة على التعاون مع المؤسسة في ذلك.

وبعد طرح تقرير اللجنة وتوصياتها للنقاش، طالب أحد أعضاء المجلس المؤسسة العامة للحبوب بتقديم تقرير واضح عن شركات المطاحن الأربع وبياناتها المالية، كما حث أحد الأعضاء المؤسسة على رفع نسبة الشراء من الاستثمارات الزراعية السعودية في الخارج دعمًا لها، وتماشيًا مع أهداف رؤية المملكة 2030 في مجال الأمن الغذائي المتمثل في بناء مخزونات غذائية استراتيجية.

من جهتها، لاحظت إحدى العضوات أن ثمة إغفالًا للهدر الغذائي على مستويات المصانع والنقل والتخزين، مؤكدةً أن الهدر في هذه المستويات أكبر بكثير من الهدر في المنازل، مطالبةً بدراسة إحصائية عن مواطن الهدر والفقد الغذائي.

ودعا أحد الأعضاء المؤسسة العامة للحبوب إلى العمل على توفير المنتجات الخالية من «الجلوتين»، مشيرًا إلى أن هذه المنتجات غالية الثمن ولا تتوافر في مختلف المدن، فيما طالب آخر المؤسسة العامة للحبوب بالتنسيق مع الجهات المختصة لتشجيع القطاع الخاص على إنشاء ودعم مصانع الأعلاف المحلية، بما يحقق استدامة منتجاتها في الأسواق.

هذا المقال "الشورى يقرر عدم دراسة “نظام الرقابة على الألعاب الإلكترونية” .. ويوضح السبب" مقتبس من موقع (صحيفة الأحساء نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صحيفة الأحساء نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق