40 ألف زائر إلكتروني يتابعون يومياً تحلل آخر شطيرة برجر في آيسلندا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بعد مرور عشر سنوات على إغلاق «ماكدونالدز» في آيسلندا، يتتبع الآلاف مباشرة على الإنترنت التحلل البطيء لآخر شطيرة برجر، وهي تبدو كأنها غير قابلة للتلف، إلى جانب علبة بطاطا موضوعة في علبة زجاجية.
فقد أغلقت السلسلة الأمريكية فروعها الثلاثة في آيسلندا خلال الأزمة المالية التي واجهها هذا البلد في العام 2009، مما جعلها واحدة من الدول الغربية القليلة التي لا تضم مطاعم «ماكدونالدز».
في 31 أكتوبر/تشرين الأول من ذلك العام، وقبيل إغلاق المطعم، اشترى هيورتور سماراسون وجبة للاحتفاظ بها.
وقال الرجل الذي يعمل مدير اتصالات في شركة متخصصة في السياحة الفضائية: «قررت أن أشتري وجبة أخيرة لقيمتها المعنوية، إذ كانت سلسلة ماكدونالدز ستغلق مطاعمها» في البلاد، وأضاف: «كنت قد سمعت أن وجبات ماكدونالدز لا تتحلل، لذلك أردت التأكد من هذا الأمر».
وقد احتفظ سماراسون بالوجبة في موقف السيارات الخاص به، ثم أعارها للمتحف الوطني في آيسلندا، وبعد ذلك نقلت إلى فندق في العاصمة ريكيافيك، لفترة من الوقت.
وحالياً، تعرض شطيرة البرجر كأنها عمل فني داخل علبة زجاجية في «سنوترا هاوس»، وهو نَزَلٌ في جنوب آيسلندا.
وقال صاحب النَّزَل سيغوردور غيلفاسون «يأتي أشخاص من حول العالم لرؤية شطيرة البرجر».
ويزعم هذا الفندق أن عدد الزيارات اليومية عبر الإنترنت يصل إلى 400 ألف.

هذا المقال "40 ألف زائر إلكتروني يتابعون يومياً تحلل آخر شطيرة برجر في آيسلندا" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق