محكمة تايلاندية تشدد سجن مسؤولين في قضية متاجرة بمهاجرين روهينجا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قضت محكمة استئناف تايلاندية بزيادة مدد سجن جنرال سابق في الجيش وأكثر من 50 آخرين في أكبر قضية اتجار في البشر عرفتها البلاد.
وبدأ نظر القضية التي حوكم فيها 103 متهمين في 2015 بعد حملة أعقبت الاكتشاف المروع لعشرات القبور السطحية في مخيمات في الأدغال قرب الحدود التايلاندية الماليزية.
وقالت السلطات إن المهربين وتجار البشر كانوا يستخدمون المخيمات في احتجاز مهاجرين معظمهم من الروهينجا رهائن لحين قيام أقارب لهم بدفع فدية لإطلاق سراحهم.
وفي 2017 أدانت محكمة جنايات 62 متهماً بثلاث عشرة تهمة مختلفة بينها الاتجار في البشر وتهريب مهاجرين غير شرعيين إلى البلاد والجريمة المنظمة.
وفي الحكم الذي صدر في وقت متأخر الخميس ألغت محكمة الاستئناف إدانة اثنين من المتهمين لكنها قضت بزيادة مدد سجن 55 آخرين بإضافة تهمة تهريب مهاجرين غير شرعيين إلى التهم التي أدينوا بها.
ومن بين من زيدت مدد سجنهم الليفتنات جنرال ماناس كونجبان الذي زادت مدة سجنه من 27 عاماً إلى 82 عاماً عن تهمتي الاتجار في البشر والفساد.
وأيدت المحكمة سجن سو نينج لمدة 94 عاماً وهو من الروهينجا قالت السلطات إنه شخصية رئيسية في شبكة الاتجار في البشر. وكان قد أدين بالاعتداء الذي أفضى إلى الموت والاتجار في البشر.
ومن حق المتهمين والمدعي العام الطعن على الحكم خلال 30 يوماً. وسينظر الطعن أمام المحكمة العليا التايلاندية وهي آخر مراحل التقاضي في نظام العدالة التايلاندي.

هذا المقال "محكمة تايلاندية تشدد سجن مسؤولين في قضية متاجرة بمهاجرين روهينجا" مقتبس من موقع (الخليج) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الخليج.

أخبار ذات صلة

0 تعليق