جبهة إنقاذ “سامير” تطالب الحكومة بضبط الأسعاروملاءمتها مع القدرة الشرائية للمواطنين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نون بريس

طالبت الجبهة الوطنية لإنقاذ مصفاة “سامير” الحكومة باسترجاع الشركة وتأميمها كليا، أو نسبيا، من خلال تأسيس شركة مختلطة أو تجمع للدائنين.

وأوضحت الجبهة في بلاغ لها أنه من الغريب أن تزامن توقف الإنتاج بمصفاة “سامير” من جهة، مع إلغاء حكومة بنكيران للدعم، الذي كانت تقدمه في ثمن بيع المحروقات وتحرير أسعارها.

ودعت الجبهة إلى التحضير لمقترح قانون خاص بتأميم الشركة قانون وتنظيم أسعار المحروقات، والمواد النفطية، وتحديد آليات ضبط الأسعار، وملاءمتها مع القدرة الشرائية للمواطنين.

وأكدت الجبهة أن تحرير أسعار المحروقات حدث في غياب مقومات التنافس الحقيقي بين الفاعلين في القطاع، وسيادة ممارسات التفاهم حول الأسعار ومواقيت تغييرها وخضوع الموزعين الصغار وأصحاب محطات الخدمة للسياسات المرسومة من قبل الموزعين الكبار.

وطالبت الجبهة إلى إرجاع المحروقات إلى لائحة السلع المقننة الثمن وإرساء الاليات الضرورية لتنظيم السوق الوطنية عبر الوكالة الوطنية للطاقة البترولية وتشجيع التكامل والتنافس بين التكرير الوطني للبترول والاستيراد من الخارج.

هذا المقال "جبهة إنقاذ “سامير” تطالب الحكومة بضبط الأسعاروملاءمتها مع القدرة الشرائية للمواطنين" مقتبس من موقع (بوابة نون الإلكترونية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة نون الإلكترونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق