جريمة حوثية جديدة.. القوات المشتركة تتصدى لصواريخ و”مسيَّرة” استهدفت ميناء المخا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أقدمت مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيّاً مساء الأربعاء، على ارتكاب جريمة إرهابية، تمثلت في استهداف مدينة المخا في الساحل الغربي بصواريخ باليستية، وطائرات مسيّرة مفخخة، وتم التصدي لمعظمها بنجاح، وسقطت بعضها على أحياء سكنية ومخيم للنازحين ومركز طبي تابع لمنظمة أطباء بلا حدود، وذلك في تحدٍّ سافر للاتفاقات وجهود المجتمع الدولي المبذولة لإحلال السلام في اليمن.

وتفصيلاً، ذكرت وكالة 2 ديسمبر أنه إزاء هذا العمل الإجرامي الجبان فإن قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي تعتبر هذا الاعتداء الإرهابي إعلان حرب، ونسفاً لكل الاتفاقات والجهود التي بُذلت لإحلال السلام في اليمن.

وحذرت القوات المشتركة بالساحل الغربي المليشيات الحوثية ومَن يقف خلفها داعماً ومسانداً بأنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي، وسيردون الصاع صاعين، وأن أي رهان لها في جبهة الساحل الغربي هو رهان خاسر، ولاسيما وقد استطاع أبطال القوات المشتركة صباح اليوم الأربعاء تلقين العدو درساً قاسياً، وإفشال العديد من التسللات في محور الدريهمي، وقتل وجرح العشرات منهم، محملين مليشيات الحوثي مسؤولية هذه الاعتداءات، وما قد يترتب عليها من نتائج.

وجددت القوات العهد للشعب اليمني العظيم بأنها ستقوم بواجبها الوطني والديني لحماية المواطنين الذين يتعرضون لهذه الاعتداءات الإرهابية، وبتر أيدي مرتكبيها؛ ليكونوا عبرة لمن تسول لهم أنفسهم المساس بأرواح المواطنين الآمنين وممتلكاتهم.

وأمام هذه التداعيات الخطيرة طالبت القوات الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن بتحمُّل مسؤولياتهم تجاه هذه الجرائم، والمسارعة إلى إدانتها صراحة، واتخاذ الإجراءات المناسبة لردع مرتكبيها، خاصة أن هذه الاعتداءات أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا المدنيين بين قتيل وجريح، كما ألحقت أضراراً مادية بمركز طبي ومخزن للأدوية.

وجاء في بيان أن قيادة القوات المشتركة في الساحل الغربي إذ تعزي أُسر الضحايا فإنها تتعهد بأن دماءهم لن تذهب هدراً، وأن المجرمين لن يفلتوا من العقاب.

وأعلن المركز الإعلامي لألوية العمالقة التابع للجيش اليمني، أن منظومة الدفاع الجوي لتحالف دعم الشرعية باليمن اعترضت في الساحل الغربي 3 صواريخ سكود أطلقتها مليشيات الحوثي باتجاه مدينة المخا.

وأشار أيضاً إلى أن طائرة حوثية مسيرة انفجرت بالقرب من مستشفى أطباء بلا حدود على أطراف المدينة.

كما أضاف المركز الإعلامي للألوية في بيان له، أن الاستهداف الحوثي خلّف قتيلاً وسبعة جرحى من المدنيين حالة بعضهم حرجة، لافتاً إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المكان لنقل الجرحى إلى مستشفيات مدينة المخا.

ونوّه إلى أن أصوات صواريخ الباتريوت سمعت وهي تنطلق من قاعدتها بعد رصد الرادار لأهداف معادية بمجرد دخولها سماء المديرية.

وعن الطائرة، أشار البيان إلى أنها انفجرت في مدينة حيس، على بُعد 150 كم شمال المخا.

هذا المقال "جريمة حوثية جديدة.. القوات المشتركة تتصدى لصواريخ و”مسيَّرة” استهدفت ميناء المخا" مقتبس من موقع (مـزمـز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مـزمـز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق