خبراء عن محاولة روحاني إزالة 4 أصفار من العملة: مسكنات لن تحل الأزمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

إزالة أربعة أصفار من العملة، محاولة جديدة يلجأ إليها الرئيس الإيراني حسن روحاني للتخفيف من الأزمة الاقتصادية التي تعيشها طهران، والتي تسببت فيها العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

وتقدم الرئيس الإيراني بمشروع قانون للبرلمان لإزالة أربعة أصفار من العملة الوطنية وتغيير تسمية الريال، بعد توقيعه عليه وفق مقترح البنك المركزي، بحسب موقع "العربية".

ووفقًا لمشروع القانون الذي أقره البنك المركزي في منتصف شهر أغسطس الجاري، سيتم تغيير تسمية العملة الإيرانية من الريال إلى التومان الذي سيعادل 10 آلاف ريال.

"النقد الدولي": اقتصاد إيران ينكمش 6% بعد عام من العقوبات الأمريكية 

الدكتور علي عبدالرؤوف الإدريسي الخبير الاقتصادي، قال إن حذف 4 أصفار من العملة المحلية، تلجأ إليها الدول في حالة ارتفاع التضخم بشكل كبير جدا مثل 200%، وتفكر في هذه الحيلة كمحاولة للتخفيف من هذا التضخم.

وأضاف الإدريسي لـ"الوطن"، أن هذا المشروع يعني أن كل 10 آلاف ريال تساوي تومانا واحدا، ومن ثم فإن المليون ريال إيراني سيساوي 100 تومان فقط.

وأكد الخبير الاقتصادي أن مثل هذه الحيل التي تنوي إيران القيام بها لن تساعدها في الخروج من أزمتها الاقتصادية، موضحا أن هذا الحل يعد مسكنا مؤقتا للأزمة ولن يساهم في حلها.

الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية على إيران تدخل حيز التنفيذ 

من جانبه، قال الدكتور هشام البقلي خبير الشؤون الإيرانية، إن الرئيس حسن روحاني لجأ لهذا القانون بهدف محاولة تقليل نسبة التضخم التي ارتفعت نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وأضاف البقلي لـ"الوطن"، أن هذا القانون لن يساهم في حل الأزمة التي تعيشها إيران، موضحا أنه حل مؤقت قصير المدى أو مسكن قصير المفعول لن يساهم في حل الأزمة، وأن هناك عددا من الدول فكرت في هذا الحل وكانت عواقبه وخيمة عليها.

هذا المقال "خبراء عن محاولة روحاني إزالة 4 أصفار من العملة: مسكنات لن تحل الأزمة" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق