جامعة أمريكية أغنى من نصف دول العالم

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكر تقرير حديث أن جامعة هارفارد الأمريكية، تملك أموالًا من الهبات تفوق ثروات 109 دول، وهي ليست الجامعة الوحيدة التي لديها أموال أكثر من معظم دول العالم، وفق ما ذكر تقرير شبكة آر تي.

وقالت شبكة آر تي، إنه بالنسبة للأثرياء، فإن الحفاظ على هذا الوضع الراهن ليس أمرًا سهلا.

واعتبر التقرير أن حجم ثروة هارفارد يكشف عن ورطة النظام التعليمي في أمريكا.

وقارنت الباحثة في شئون التعليم الأمريكية ستاكر الأموال التي بلغت قيمتها عدة مليارات من الهبات الأمريكية و50 جامعة أمريكية أخرى، بالثروة الإجمالية لدول العالم، معتمدة على تقدير لمؤسسة كريديت سويس.

وشهدت القائمة خمس جامعات في قمة الجامعات الحاصلات على أعلى الهبات في العالم - بما في ذلك جامعة برينستون ، وستانفورد ، وييل ، وجامعة تكساس - اللاتي تفوقت على أكثر من نصف اقتصادات العالم البالغ عددها 195 اقتصادًا.

وتأتي هارفارد في صدارة القائمة من الهبات والتبرعات الضخمة التي بلغت 38.3 مليار دولار.

وتبيع جامعة هارفارد أكثر من مجرد شهادة، حيث يوفر التعليم في جامعة هارفارد دخولًا إلى دوائر حصرية من الأثرياء، وتبذل الجماعة مجهودًا كبيرًا لتعزيز هذه السمعة.

وانخفضت جودة التعليم في جامعة هارفارد إلى حد ما على مدار العقد الماضي، وتحتل الآن المركز السادس وفقًا لتصنيفات التعليم العالي العالمية، ولكن رغم ذلك، فدائمًا ما تكون سمعة الجامعة في المراتب الأولى، حيث حصلت على الدرجات مقارنة بـ 100 أفضل جامعة ومركز بحثي.

هذا المقال "جامعة أمريكية أغنى من نصف دول العالم" مقتبس من موقع (الوسيلة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوسيلة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق