جدل فى "الآثار" حول تشويه "إخناتون" فى المتحف المصرى

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

انتقد عدد من الأثريين طريقة عرض تمثال إخناتون بالمتحف المصرى، عن طريق تثبيته بحوامل معدنية على قاعدة خشبية طويلة تم طلاؤها حديثاً بلون أصفر، مع خلفية بالأحمر الدموى، كما وضع أسفل القاعدة ما تبقَّى من جسد التمثال، متمثلاً فى الساقين.

خبراء ينتقدون طريقة العرض.. والوزارة: سنراجع السيناريو المتحفى

وقالت صباح عبدالرازق، مديرة المتحف، إن «المتحف المصرى يخضع لعملية ترميم شاملة، بالتعاون مع تحالف يضم مديرى خمسة متاحف دولية، ويجرى تغيير سيناريو العرض المتحفى بالكامل ليتماشى مع المعايير الدولية الحديثة»، وأكدت، لـ«الوطن»، أن بعض التماثيل الكبيرة بالمتحف تم تثبيتها بحوامل معدنية منذ نقلها للمتحف، وهو أمر تجرى دراسته ومعالجته ضمن عملية التطوير.

وقال المهندس رامز عزمى، استشارى المشروع، إن الشركة المنوط بها أعمال الترميم بدأت محو معالم الاعتداء الذى جرى على المتحف على مدار أكثر من نصف قرن.

وأكد المهندس عماد فريد، المشرف على المشروع، أن المتحف كان مطلياً بأكثر من لون، وتمت الاستعانة بالمشارط الجراحية للوصول إلى اللون الأصلى، وتابع: «عملية إزالة الطلاء للوصول للحوائط لم تكن بالأمر اليسير، فقد كان علينا التعامل بحرص شديد بما لا يضر الحوائط، لأنها أثر فى حد ذاتها، وبما لا يعوق عمل المتحف، الذى لم يتوقف يومياً عن استقبال زائريه، ما دفعنا للجوء لحلول غير تقليدية فى عمليات الترميم».

هذا المقال "جدل فى "الآثار" حول تشويه "إخناتون" فى المتحف المصرى" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق