تحركات كنسية لتقنين خدام المشردين.. ومطالبات بالإنذار الالكتروني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

علمت "الدستور" من مصادر كنسية مُطلعة، عن تحركات داخل اللجنة المجمعية لخدمات السجون والمشردين، لتقنين عدد وصفات الكهنة والخدام المتخصصين في تلك الخدمة والمعتمدين من قبل الكنيسة فقط، ردعًا لكافة منتحلي الشخصية وغيرهم.

وقالت المصادر، إن خدمات المشردين والسجون من أهم خدمات الرحمة في الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وعلى سبيل المثال تعتمد خدمة المشردين على إطعام الذين يقضون ليلتهم في الشوارع في معاناة من الكلاب الضالة وبرد الشتاء وعدم وجود مأوى وفقر مدقع، وهم من تعطيهم الكنيسة لقب "من ليس لهم أحد يذكرهم".

وأوضحت المصادر، أنه حرصًا من الكنيسة وتعاونًا مع الجهات الأمنية فقد حرصت على تقنين الخدام الذين يشاركون في تلك الخدمة، حتى لا يستغل أحد تلك الصفة منتحلا إياها لتنفيذ أغراض خاصة غير خدمية ولا تمت للكنيسة بصلة.

وبناء على ذلك، تعقد الكنيسة مؤتمرًا لخدام السجون والمشردين، يومي 27 و28 من نوفمبر الجاري ببيت القديسين مكسيموس ودوماديوس بمنطقة الريف الأوروبي، لدعم الخدام بعدة محاضر ات تساعدهم في خدمتهم، بالإضافة إلى منح كل الخدام المشاركين كارنيهات تثبت هويتهم وانتماءهم إلى مجموعة خدمة المشردين والسجون.

وعلى صعيد آخر، ظهرت مناشدات عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، للجنة شئون الإيبارشيات بالمجمع المقدس، بضرورة مناقشة سيناريوهات دعم الكنائس ضد الحرائق بإضافة عنصر جديد للأمن وهو "الإنذار الإلكتروني".

هذا المقال "تحركات كنسية لتقنين خدام المشردين.. ومطالبات بالإنذار الالكتروني" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق