مات ساجدًا.. مواطن بالأقصر يلفظ أنفاسه الأخيرة في جنازة طفلة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شيع أهالي منطقة الكرنك القديم، جثمان مواطن لفظ أنفاسه الأخيرة خلال أداء صلاة الجنازة على طفلة بمسجد السيد يوسف بالأقصر.

وقال مصطفى حارث، أحد أهالي منطقة الكرنك، إن عمه "محمد العسيري" موظف بالمعاش، وينتمي إلى نجع الملقطة في الأقصر، كان قد حرص على المشاركة في أداء صلاة الجنازة على طفلة بمسجد السيد يوسف بالكرنك القديم.

وأضاف لـ" الدستور" أنه أثناء الركعة الثانية شعر عمه بسكرات الموت، فخر على الأرض ساجدًا ليلفظ أنفاسه الأخيرة أثناء السجود، وهذا ما قد يعتبره البعض من علامات حسن الخاتمة.

وأشار إلى أنه بعد انتهاء صلاة الجنازة على الطفلة، قام المصلون بنقل جثمان عمه إلى منزله، وتغسيله، وأداء صلاة الجنازة عليه بنفس المسجد الذي توفي بداخله، وتشييع جنازته إلى مقابر الكرنك بمنطقة النجع الطويل، ليوارى التراب ثراه.

هذا المقال "مات ساجدًا.. مواطن بالأقصر يلفظ أنفاسه الأخيرة في جنازة طفلة" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق