الصلح التي بين عائلتى "الـ الشومى وال عمران" بمشاوده جرجا بسوهاج

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نجحت الاجهزة الامنية بالاشتراك مع لجنة المصالحات ورجال الدين بسوهاج فى اتمام مراسم الصلح التي بين عائلتى ( ال الشومى وال عمرا ) بقرية المشاوده مركز جرجا جنوب محافظة سوهاج ، وذلك استكمالا لمبادرة سوهاج خالية من الثأر والتي كانت قد أطلقتها مديرية أمن سوهاج في عام 2016.

جاءت وقائع الصلح التى تراسها اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير لامن سوهاج و اللواء عبدالحميد أبوموسي مدير المباحث الجنائية بسوهاج و فضيلة الشيخ عباس شومان  وكيل الازهر السابق ممثلا لبيت العائلة بالأزهر الشريف ,

واللواء جمال إبراهيم نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب واللواء أبو الحجاج كمال مساعد مدير الأمن لقطاع الجنوب، والعقيد أحمد شوقي رئيس فرع بحث الجنوب.

وشهد مراسم الصلح نحو 3 الاف من العمد والمشايخ وكبار واعيان العائلات بجرجا ووالأنبا كاراس ممثل الكنيسة الإنجيلية والشيخ محمد ذكى رئيس لجنة المصالحات والنائب رشدى همام والنائب محمد إسماعيل الجبالى عن مركز جرجا، وعمد ومشايخ وكبار العائلات بالقرية والقرى المجاورة والدكتور خليفة رضوان عضو لجنة المصالحات بالمحافظة.

اكد اللواء حسن محمود أن المصالحات تأتى فى إطار توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بالرقى بمستوى المنظومة الأمنية وتكثيف التواجد الأمنى وبذل المزيد من الجهد لتحقيق الأمن للمواطنين والسعى الجدى لإنهاء الخصومات والحوادث الثأرية صلحًا وتنفيذًا لخطة المديرية فى هذا الشأن.

واضاف مدير أمن سوهاج أن مديرية أمن سوهاج تنفذ خطة طموحة للقضاء على عادة الثأر ونزيف الدماء، مشددًا على أن مبادرة سوهاج خالية من الثأر هى كانت نقطة الانطلاق لإرساء قواعد السلام والمحبة على مستوى المحافظة من أجل السلام والأمن المجتمعى

اشار اللواء عبدالحميد أبو موسى مدير إدارة البحث الى ان تقوية اللحمة الاجتماعية ‏هدف نسعى إليه من خلال لجنة المصالحات لوقف النزاعات ‏التى لا تجلب إلا الدمار والخراب وحذر من إقتناء الأسلحة لأن ‏اقتناء السلاح أمر يدمر المجتمع، فالقوى الذى يصفح ويسامح، وقد كلفنا رجال المباحث بكافة المراكز والأقسام بسرعة التواصل مع أطراف الخصومات من أجل جذب خيوط الصلح والدفع بعد ذلك بالمؤثرين من العائلات لتقريب وجهات النظر .

أكد الدكتور عباس  شومان وكيل الازهر السابق على أهمية نشر مفاهيم المحبة والتسامح ونبذ العنف والتطرف، مشيراً الى أن هذا الصلح يأتي في إطار إهتمام المحافظة بالتعاون مع مديرية الأمن، لإرساء الأمن والاستقرار، وإنهاء جميع الخصومات الثأرية بسوهاج .ووجه  التهنئة للعائلتين طرفي المصالحة، مؤكداً على أهمية الإلتزام بتعاليم الأديان السماوية، التي تدعو إلى التسامح، ونبذ العنف، والإستماع إلى صوت العقل، مشيداً بمجهودات رجال الأمن، ورجال الدين، ولجنة المصالحات، وكل من ساهم فى إتمام هذا الصلح، مشيراً إلى ضرورة نبذ الفرقة والتعاون بين الجميع، والتركيز على تحقيق التنمية، والحفاظ على أبنائنا، ووضع سوهاج بالمكانة التي تستحقها.

ترجع الخصومة الثأرية إلى 6 سنوات مضت وأنهت اليوم بتقديم القودة وسط حضور أكثر من 3000 شخص من أهالى القرية والقرى المجاورة.

قام على تامين  مراسم الصلح برئاسة الرائد أحمد عزت رئيس مباحث مركز شرطة جرجا والنقباء حاتم عبدالحق  وأحمد علام و أحمد الضمراني وأحمد مصطفي عماد أبوسحلى أكرم أبوالوفا أحمد بخيت معاونو مباحث المركز

.

هذا المقال "الصلح التي بين عائلتى "الـ الشومى وال عمران" بمشاوده جرجا بسوهاج" مقتبس من موقع (السبورة) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو السبورة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق