حمدي: فهم الصين يتطلب العودة لتاريخ الحضارتين المصرية والصينية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال الدكتور عبدالعزيز حمدي، رئيس قسم اللغة الصينية بجامعة الأزهر: ما زالت المكتبة العربية معرفتها شاحبة بالخطط الصينية، ويجب إضافة المزيد من الترجمات حتى يمكن أن ندرك أهمية هذا، لافتا إلى أن العبء يقع على المترجمين ودارسي الصينية.

وتابع: لا بد من أجل فهم الصين أن نعود للتاريخ وارتباط الحضارتين الفرعونية والصينية وعدم وجود ما يعكر صفوها، ولم يحدث أن تم تعكير هذه العلاقة، وبداية العلاقات من عام 1008 في فترة أسرة سونج في الصين ودولة المماليك في مصر، حيث أرسل السلطان وقتها هدايا للإمبراطور الصيني وشارك في احتفالات الصين، وهي أول علاقة دبلوماسية مسجلة بين الدولتين، الآن يتم إعادة طريق الحرير الذي تم تأسيس دول عليه قبل إنشاء الدول نفسها، فالآن يتم تحديث المبادرة بما يتناسب مع العولمة والوضع الحالي. 

جاء ذلك خلال الندوة الثانية لصالون بيت الحكمة الثقافي بعنوان "مصر على خريطة مبادرة الحزام والطريق"، والمنعقدة الآن بمقر مؤسسة بيت الحكمة بالتحرير، بحضور السفير محمد العرابي وزير الخارجية الأسبق، والدكتور مصطفى إبراهيم نائب رئيس مجلس الأعمال المصري – الصيني، والدكتور أحمد حلمي، أستاذ الاقتصاد بالأكاديمية العربية للنقل البحري، والمترجمة الدكتورة شيماء كمال، رئيس قسم اللغة الصينية بكلية الألسن بجامعة بني سويف، والدكتور أحمد السعيد، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيت الحكمة للاستثمارات الثقافية بالدول العربية والصين، ولفيف من المثقفين.

هذا المقال "حمدي: فهم الصين يتطلب العودة لتاريخ الحضارتين المصرية والصينية" مقتبس من موقع (البوابة نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البوابة نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق