مصادر: الأمم المتحدة تعتزم رفع الدعم عن بهي الدين حسن

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشف مصدر مطلع أن الأمم المتحدة في طريقها لاتخاذ قرار برفع الدعم المادي الذي تقدمه لبهي الدين حسن ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

وأكدت المصادر أن بهي الدين حسن روج لأخبار كاذبة وادعى تعرض مسيحيين لأعمال طائفية وبرغم نفي الكنيسة لذلك إلا أنه تمادى في ترويج الأكاذيب تحت ادعاءات زائفة حول حقوق الإنسان.

وبحسب المصادر يدرس القائمون على ملف حقوق الإنسان بالخارج الاستغناء عن بهي بعد انكشاف تدليسه وكذب معلوماته حول قضايا الأقباط عقب صدور بيانات من الكنيسة تكذب الوقائع التي اختلقها.

وفسرت المصادر إصرار بهي الدين حسن على ترويج الأكاذيب الخاصة بالطائفية والأقباط أن ذلك يرجع لرغبته في استمرار نشاطه المؤثم في كتابة تقارير مغلوطة بهدف استمرار تدفق التمويل الذي يتحصل عليه من جهات أجنبية.

وأضافت المصادر أن بهي الدين حسن يلعب دور العراب والمنسق مع ليلى سويف والدة السجين علاء عبد الفتاح المحبوس على ذمة قضية "تحريض على التظاهر" وأبناءها إلى جانب المدافعين أو حاملي أفكار تنظيم داعش وجماعة الإخوان الإرهابية.

واختتمت: "بهي الدين حسن وأعوانه يدعمون كل الأطراف المثيرة للفوضى والراغبة في هدم الدولة".

هذا المقال "مصادر: الأمم المتحدة تعتزم رفع الدعم عن بهي الدين حسن" مقتبس من موقع (الدستور) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الدستور.

أخبار ذات صلة

0 تعليق