انخفاض حجم العمل بالمناطق الحرة إلى أقل من النصف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أحداث اليوم - قال نائب رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة شرف الدين الرفاعي، الأحد إن "حجم العمل في المناطق الحرة انخفض إلى أقل من النصف".

وأضاف الرفاعي في بيان إن الانخفاض حصل جراء قرارات حكوميّة اتخذت على مدى سنين ماضية من رفع الرسوم الجمركيّة والضرائب وأدت إلى هجرة وعزوف مستثمرين أجانب وأردنيين.

وأوضح أن قطاع المركبات ليس وحده من تضرر من هذه القرارات "الجائرة وغير المدروسة"، حيث أن قطاعات تجارية وصناعية وخدماتية تأثرت سلباً.

وأشار الرفاعي إلى انخفاض حجم الترانزيت في ميناء العقبة ومناطق الحرة في السنوات الأخيرة، لوجود ربط كامل ما بين كل القطاعات، خصوصا قطاع النقل الذي تأثر أيضاً وتراجع بسبب انخفاض الترانزيت.

"المستثمرين ينتظرون صدور قرار تطبيق ضريبة الدخل والمبيعات لأول مرة في المناطق الحرة منذ تأسيسها"، بحسب الرفاعي الذي اعتبر أنه مُفاجئ وغير مبرر ويؤدي الى هجرة للمستثمرين.

وبين أن جزء لا يُستهان به نقل استثماره لدول مجاورة عند "سماعة للقرار".

وأكد الرفاعي ان النمو الاقتصادي لن يتحقق إلا من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص واتخاذ قرارات واخذ أراء كافة القطاعات.

وطالب عدم تعديل أو الدفع بقوانين جديدة بشكل مفاجئ دون أخذ المشورة اللازمة من القطاعات ذات العلاقة، كما يريد جلالة الملك عبدالله الثاني، حيث وجّه الحكومة للقيام دوما بإجراء دراسات مسبقة للإجراءات والتشريعات والقرارات وأثرها على المواطنين قبل إقرارها.

ودعا الحكومة لزيادة كفاءات المؤسسات الحكومية والموظفين، مؤكداً أن ذلك يخلق بيئة استثمارية آمنة ومستقرة.

وطالب بالعودة عن الضرائب والرسوم التي أضيفت الى المركبات، مشددا على أن المستثمر هو جزء من هذه المعادلة وهو مورد لخزينة الدولة.

رئيس الوزراء عمر الرزاز قال مؤخرا إن الحكومة بصدد إعادة هيكلة هيئة الاستثمار، لزيادة التجاوب مع حاجات المستثمرين.

رئيس هيئة الاستثمار خالد الوزني قال مؤخرا لبرنامج "صوت المملكة"، الذي تبثّه قناة "المملكة"، إن "الاستثمار يواجه تحديات لا يمكن إنكارها، لافتا إلى أن "الاستثمار في الأردن يحمل إيجابيات وسلبيات كباقي الدول".

وأضاف: "في موضوع الاعفاءات الضريبية، علينا النظر في الاستثمارات التي تؤدي إلى نمو وتحقق عوائد"، مشيرا إلى أن "التحسن الطفيف لا يخدمنا بأي شكل من الأشكال".

"بعض مفوضي الهيئة غير مفوضين بشكل كاف"، وفقا للوزني، الذي قال، إن بعض إجراءات النافذة الواحدة بحاجة إلى تطوير.

"العديد من الإجراءات لا بد من مراجعتها لتبسيط العملية الاستثمارية ولجذب المستثمرين ... هناك بطالة عالية لم يشهدها الاقتصاد الأردني حتى في أحلك فتراته"، بحسب الوزرني. (المملكة)

هذا المقال "انخفاض حجم العمل بالمناطق الحرة إلى أقل من النصف" مقتبس من موقع (أحداث اليوم الإخباري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أحداث اليوم الإخباري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق