الجغبير يؤكد دعم القطاع الصناعي لبرنامج "خدمة وطن"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الجغبير يؤكد دعم القطاع الصناعي لبرنامج "خدمة وطن"

عمون-دعا وزير العمل نضال البطاينة القطاع الصناعي الى الاستفادة من برنامج خدمة وطن، الذي أطلقته الوزارة مؤخرا بحلته الجديدة، والذي سيكون لمدة 6 شهور، حيث سيشمل البرنامج تدريبا عسكريا اضافة الى تدريبا مهنيا في مراكز التدريب المهني التابعة لوزارة فيما سيخصص شهران للتدريب في مواقع العمل.

وبين البطاينة خلال لقائه رئيس واعضاء مجلس غرفتي صناعة الاردن وعمان، بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري وأمين عام وزارة العمل فاروق الحياري، أن الوزارة تأمل ان يسهم هذا البرنامج في تخفيض نسب العمالة الوافدة في المملكة واحلالها بالعمالة المحلية، موضحا ان البرنامج سيضم في مرحلته الأولى (6) آلاف متدرب.

وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري، اوضح أن القطاع الصناعي يعتبر من اقل القطاعات الانتاجية تشغيلا للعمالة الوافدة، مشددا على الدور الهام الذي يلعبه القطاع الصناعي في دعم الاقتصاد الوطني.

من جهته اكد رئيس غرفتي صناعة الاردن وعمان المهندس فتحي الجغبير دعم القطاع الصناعي لبرنامج خدمة الوطنية، مشيرا الى استعداد الشركات الصناعية لتوقيع اتفاقيات مع وزارة العمل من اجل التدريب لغاية التشغيل في مصانع المملكة، خصوصا وأن القطاع الصناعي يحرص على تشغيل ابناء وبنات الوطن، حيث يتجاوز عدد العاملين في القطاع الصناعي الـ 240 ألف عامل وعاملة، وتبلغ نسبة العمالة الوطنية في هذا القطاع 90% اذا ما تم استثناء العاملين في قطاع المحيكات.

واشار الجغبير الى ان الكثير من المصانع تعاني من نقص حاد في العمالة الماهرة والمدربة، الأمر الذي يؤكد ضرورة تطوير التعليم المهني والتدريب المهني وذلك لغايات مواءمة مخرجات هذه المراكز مع احتياجات سوق العمل، معربا عن ثقته بأن برنامج خدمة وطن ومشروع التشغيل المصاحب له بالتعاون مع القطاع الخاص يعد من اهم المشاريع التي تطلقها الحكومة، ويسهم في انخراط الشباب في الانتاج الوطني، ويُنمّي المهارات التي يتطلبها سوق العمل لدى الشباب

هذا المقال "الجغبير يؤكد دعم القطاع الصناعي لبرنامج "خدمة وطن"" مقتبس من موقع (وكالة عمون الاخبارية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو وكالة عمون الاخبارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق