أنجلينا جولي لمجلة تايم: أزمة الحدود الأمريكية لا تحتمل الاختيار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشرت نجمة هوليوود أنجلينا جولي مقالها الثاني بعد انضمامها لفريق تحرير مجلة تايم الأمريكية، والذي جاء تحت عنوان أزمة اللاجئين على الحدود الأمريكية قراراً، لا يحتمل الاختيار ما بين تحقيق الأمن أو إرساء الإنسانية. استهلت جولي مقالها بتساؤل عما إذا كانت أمريكا التي وصفتها بأحدى القوى العظمى في العالم، قد تقبل بالتراجع عن هذه المكانة، التي شهدها تاريخ تأسيسها على يد جموع المتمردين الأحرار الشجعان، في الوقت الذي أصبحت فيه مشاعر الخوف تسيطر على الشعب الأمريكي في الوقت الحالي".

وتابعت جولى "لا أعتقد أننا سنقبل بالتراجع، حيث نشأنا في هذا البلد الداعم لقيم الاختلاف والتنوع، لاشيء إيجابي يمكن أن يتحقق مع الخوف، كما أن شواهد تاريخنا بما فيها سوء المعاملة التي تعرض لها سكان أمريكا الأصليون، ينبغي أن تجعلنا نتطلع إلى انتهاج مبادئ احترام الآخر والتواضع عند النظر في مسألة الهجرة".

كما سلطت أنجلينا جولي الضوء على الصور المروعة التي تداولتها وسائل الإعلام للمهاجرين وعائلاتهم على الحدود المكسيسية الأمريكية، لافتة إلى أنها تتطلع لحل ومعالجة هذا الوضع، الذي أصبح من الصعب تحمله. وبصفتها المبعوث الخاص لمفوضية اللاجئين للأمم المتحدة فهي تعمل لحماية ودعم أكثر من 70 مليون شخص من اللاجئين والأشخاص، الذين نزحوا بسبب الصراع والاضطهاد، 

أوضحت جولي أن معرفة الأسباب التي تدفع الأشخاص للهجرة والنزوح سواء كانت تتعلق بالقضايا سياسية أو اقتصاية أو التغيرات المناخية، أصبح ضرورة لمواجهة هذا التحدي، في ظل التزايد المستمر في أعداد اللاجئين حول العالم، بالإضافة إلى تشريع القوانين والسياسات الدولية الخاصة باللجوء والحماية، حيث طالبت نقابة المحامين الأمريكية والجمعيات القانونية بجعل محكمة الهجرة هيئة مستقلة بعيدة عن التأثير الخارجي، حيث يمكن البت في القضايا بنزاهة وكفاءة بموجب القانون".

واختتمت جولي بقولها إن النظام الدولي القائم على القواعد يجلب النظام ويجنب الفوضى، بينما كسر المعايير الدولية لا يشجع إلا على المزيد من خرق القواعد، داعية الولايات المتحدة الأمريكية لدعم حقوق اللاجئين والمهاجرين في بلادهم. 

هذا المقال "أنجلينا جولي لمجلة تايم: أزمة الحدود الأمريكية لا تحتمل الاختيار" مقتبس من موقع (أخبار 24) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار 24.

أخبار ذات صلة

0 تعليق