ممالك النار .. حرب بين المماليك والعثمانيين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نجح المسلسل الجديد بعنوان "ممالك النار"، قبل بدأ عرضه، إذ شهدت الحملة الدعائية، له نجاحًا مذهلًا، ومن المتوقع أن ينجح المسلسل نجاحًا باهرًا في الوطن العربي، كم أنه سيثير الجدل في الخارج وتحديدًا في تركيا، إذ بعد بث الإعلان الترويجي على قنوات MBC بدأت المواقع التركية تتحدث عنه وعن الفترة التاريخية التي يرصدها خلال الأحداث.

 

ويرصد مسلسل "ممالك النار" فترة تاريخية مهمة، وقصة السلطان الأشرف "طومان باي" آخر سلاطين المماليك الذي حارب ووقف أمام الغزو العثماني مدافعًا عن أرضه، ضد الاستعمار العثماني.

كما يستعرض المسلسل بشكل دقيق التحولات الكبرى التي طالت المنطقة العربية بعد

معركة جالديران بين الدولة العثمانية بقيادة السلطان سليم الأول والدولة الصفوية في إيران التي انتهت بهزيمة الصفويين لتمتد أحداث المسلسل إلى معركة مرج دابق التي وقعت بين العثمانيين والمماليك بقيادة قنصوة الغوري التي هزم فيها المماليك.

 

"ممالك النار" يرد على "قيامة أرطغرل"

 

ويحمل المسلسل حقيقة هامة، وهي التزيف، الذي تحمله بعض الأعمال الدرامية التركية، والتي تدور أن حول بعض الشخصيات العثمانية وتسويقها وصناعة أبطال، رغم أن أغلبها ينافي الحقيقة.

 

رغم أن الدولة العثمانية على عكس شديد ما تحمله الدراما

التركية، فكانت حروب العثمانيين، عبارة عن غزو واحتلال وليست فتحًا ونشر ثقافة كما يدعون.

 

فكان لابد أن يشهد عملًا مصريًا يرد على كل تلك التزيفات، وكل ما يزيف حقائق التاريخ، ومن أهم تلك الأعمال الزائفة مسلسل "قيامة أرطغرل"، والذي حمل العديد من الغلطات التاريخية، والتي تعكس الفكر الإرهابي الخسيس والممول.

 

ومسلسل "ممالك النار" يضم نخبة من ألمع نجوم الدراما في عالمنا العربي، مثل المسلسل المصري خالد النبوي الذي يجسد دور "طومان باي"، ورشيد عساف في دور "قنصوة الغوري"، ومنى واصف، وكندة حنا، وعبدالمنعم عمايري، ورنا شميس، وعاكف نجم، وياسين بن قمرة.

 

والمسلسل من تأليف محمد سليمان عبدالمالك، وإخراج المخرج البريطاني بيتر ويبر، ومن المقرر عرض المسلسل ابتدأ من يوم الأحد الموافق 17 من شهر نوفمبر الجاري، على شاشة قناة "ام بي سي".

هذا المقال "ممالك النار .. حرب بين المماليك والعثمانيين" مقتبس من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق