الاتحاد التونسي يتلقى إخطارًا بشأن اجتماع في "كاف" حول مباراة الترجي والوداد

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تلقى الاتحاد التونسي لكرة القدم إخطارا من الاتحاد الأفريقي للعبة (كاف) لحضور اجتماع لجنة الانضباط بعد غد الأربعاء وتحضير مؤيداته بخصوص أحداث مباراة إياب الدور النهائي لدوري أبطال أفريقيا بين الترجي التونسي والوداد المغربي.

وأعلن الاتحاد التونسي الاثنين أن لجنة الانضباط وجهت له ولفريق الترجي مراسلتين من أجل إحاطتهما بفتح ملف بموجب إمكانية عدم احترام الفصول 82 و83 و151 من المجلة التأديبية، في إشارة إلى قرار المكتب التنفيذي المعلن في الخامس من حزيران/يونيو الماضي بإعادة مباراة الإياب، خارج تونس وهو القرار الذي ألغته محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس).

وكانت محكمة كاس قد طلبت في قرارها الجزئي المعلن يوم 31 تموز/ يوليو الماضي، بإحالة ملف المباراة إلى اللجان المخولة لدى كاف قبل إصدار قرارها النهائي بعد أن ألغت قرار المكتب التنفيذي بحجة عدم اختصاصه.

وحددت لجنة الانضباط بالكاف يوم غد الثلاثاء كآخر أجل حتى يقدم الاتحاد التونسي كامل مؤيداته ودفوعاته وموقفه الكتابي من الملف، كما دعت رئيس الترجي وباقي الأطراف المعنية بالمباراة لحضور الاجتماع المقرر بعد غد الأربعاء.

وتعود أطوار الأزمة إلى مباراة إياب الدور النهائي التي دارت على ملعب رادس يوم 31 أيار/مايو الماضي، حينما توقفت عند الدقيقة 60 بينما كان الترجي متقدما بهدف نظيف بسبب احتجاجات لاعبي الوداد ضد قرار الحكم إلغاء هدف في مرمى الترجي.

ورفض فريق الوداد إكمال المباراة التي توقفت لنحو ساعة ونصف الساعة، قبل العودة إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) التي لم تكن تعمل، ليعلن بعد ذلك الحكم فوز الترجي بقرار من مسؤولي الكاف.

ورفضت محكمة كاس جميع طلبات الوداد باعتباره فائزا في النهائي أو إعادة تنظيم مباراة فاصلة على أرض محايدة فيما أجلت النظر في طلب الترجي باعتباره فائزا وتسليمه اللقب بعد قرار لجنة الانضباط في كاف.

قد يهمك أيضا:

أشرف بن صالحة يُعلن تنظيم تونس بشكل رسمي لمونديال الكرة المُصغرة

تونس تعلن ثقتها في الفوز باستضافة مونديال "الميني فوت"

 

هذا المقال "الاتحاد التونسي يتلقى إخطارًا بشأن اجتماع في "كاف" حول مباراة الترجي والوداد" مقتبس من موقع (العرب اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو العرب اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق