منزل غارق بالبراز والقمامة استأجرته أم لـ4 أطفال.. قصة غامضة وقعت في بريطانيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

لم يعلم من هي تلك المرأة أو أين ذهبت، لم يدرِ حتى ما هي كينونتها؟ أو كيف عاشت هي وأولادها في بحر من "القمامة" لا يمكن أن يطلق عليه مسكن، لمدة 12 شهرًا لم تفتح المرأة التي تعيش مع أولادها الـ4 نوافذ منزلها ولم تزح حتى الستائر، ومن الصعب على شاهين ميا معرفة ما يدور في الداخل.

كان «شاهين ميا» -مالك لمنزل في المملكة المتحدة البريطانية- قد تعاقد مع امرأة لديها 4 أطفال على إيجار منزله لمدة 5 سنوات وفقًا لصحيفة "مترو"، بدت "عادية ومناسبة" في البداية، لكن في آخر 12 شهرا أحاطت بها هالة من الغموض.

غادرت المرأة فجأة ليفتح شاهين المنزل فيجده غارقًا في القمامة والبراز البشري، فتح الأبواب بصعوبة شديدة، بل ولم يستطع المشي داخل المنزل، فالمعلبات، الأكياس، والثياب الممزقة في كل مكان، وقد انتشر البراز في جميع أرجاء المنزل، ما جعل رائحته لا تطاق.

تفاجأ الرجل بهذا المنظر البشع بعدما قرر اقتحام المنزل الكائن في برمنجهام يوم الأحد، يقول: "لم أستطع الوصول إلى المطبخ والحمام، حيث كان هناك براز بشري يملأ الأرض".

ويؤكد أنها لم تفتح النوافذ أو الستائر، ولم تضع صناديق القمامة، "شعرت بالريبة عندما ذهبت إلى المنزل لزيارتها ولم تسمح لي بالدخول"، كانت دائمًا ما تقول إنها مشغولة من خلف الباب وتطلب مني العودة في وقت لاحق، وعندما أعود لا ترد أبدًا.

استذكر شاهين كيف اتصلت به شركة غاز قبل 4 أشهر بعدما فشلوا في الوصول إليها لتأخرها في دفع فواتير الغاز، "أخبرني الناس بأنه لم يكن هناك غاز في المنزل لمدة شهر.. كيف استطاعت البقاء على قيد الحياة؟".

اتصلت بها لكنها لم تُجب قط، استمر شاهين في محاولة الوصول إليها لكن الأم اتصلت بالشرطة وقالت إنها سترفع الأمر إلى المحاكم لو لم يرتجع، ثم أخبرت شاهين بمغادرتها في نهاية أغسطس وغادرت يوم الأحد بدون ترك أي عنوان.

هذا المقال "منزل غارق بالبراز والقمامة استأجرته أم لـ4 أطفال.. قصة غامضة وقعت في بريطانيا" مقتبس من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق