"حتى إصعاد الجسد".. الكنيسة الكاثوليكية تحتفل ببدء صوم السيدة العذراء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

10:34 ص الخميس 01 أغسطس 2019

كتب- مصطفى علي:

بدأت الكنيسة القبطية الكاثوليكية، أمس الأربعاء، صوم السيدة العذراء، والذي يستمر لمدة أسبوعين وحتى عيد إصعاد جسد العذراء مريم منتصف أغسطس المقبل.

وتقدم الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، ورئيس مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك بمصر، بخالص التهاني لكل أبناء الكنيسة بمناسبة بدء صيام العذراء مريم؛ تحضيرا لعيد إصعاد جسدها المجيد للسماء.

ويعد هذا العيد أقدم الأعياد المريمية، وتم إعلانه رسميا من قداسة البابا بيوس الثاني عشر، عام 1950، وفيه تحتفل كل الكنيسة بانتقال السيّدة العذراء مريم بنفسها وجسدها إلى السماء.

خلال هذه الفترة تعمل الرعايا رياضات روحية وعظات للشعب ويزور العديد من المؤمنين المزارات المريمية والمسيرات الروحية.

ويعرف صوم العذراء عند الكاثوليك، بأنه الامتناع عن أكل اللحوم وعن البياض (الألبان ومنتجاتها والبيض) وإنما يجوز أكل السمك.

وصوم السيدة العذراء مدته خمسة عشر يوما، وهو صوم واجب، لكن عند وجود عذر يمنع أحد المؤمنين من الالتزام بالصوم أو بالصوم الانقطاعي، عليه أن يرجع للراعي أو أب الاعتراف، للاسترشاد برأيه والعمل بتوجيهاته.

والصوم الانقطاعي هو الامتناع عن الأكل والشرب من منتصف الليل إلى الظهر، إلى جانب الامتناع عن أكل اللحوم وعن البياض (الألبان ومنتجاتها والبيض). ويجب الصيام به أثناء الأيام التالية:

صيام العذراء بالكنيسة الكاثوليكية يبدأ يوم 31 يوليو حتى 15 أغسطس ويختلف عن الكنيسة الأرثوذكسية التي يبدأ الصيام بها يوم 7 أغسطس وينتهى يوم 22 من نفس الشهر، ولا تختلف أسباب الصيام وفقًا لقصة توما عن الكنيسة الأرثوذكسية في شيء.

هذا المقال ""حتى إصعاد الجسد".. الكنيسة الكاثوليكية تحتفل ببدء صوم السيدة العذراء" مقتبس من موقع (مصراوى) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق