«العبيدي»: المؤتمر الدولي السابع للشباب تدشين لعصر جديد للدولة المصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 قال بهجت العبيدي الكاتب المصري المقيم بالنمسا مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج أن المصريين بالخارج حرصوا على المتابعة الدقيقة لفعاليات مؤتمر الشباب السابع الذي أقيم أمس وأول أمس في العاصمة الإدارية الجديدة.

وذكر العبيدي، في تصريحات صحفية، أن اختيار العاصمة الإدارية الجديدة لتشهد فعاليات المؤتمر الدولي السابع للشباب، له دلالة خاصة وواضحة، وهو يمثل تدشين لعصر جديد للدولة المصرية الفتية، فالعاصمة الإدارية الجديدة تمثل رمزا لنقلة نوعية هائلة في مصر، كما أن الشباب يمثلون أمل الأمة، كما يمثلون الفكر المصري الجديد المبتكر.

وأضاف بهجت العبيدي الحوار المباشر بين السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي وبين شباب مصر المشارك في هذا المؤتمر والذي يمثل الجيل الجديد للعقلية المصرية، أظهر تواصلا هائلا بين أجيال مصر المختلفة، كما أوضح تقدير الرئيس لطموحات الشباب، التي هي طموحات الشعب المصري، والتي تتفوق عليها طموحات الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يسابق الزمن لينقل مصر إلى قلب الحضارة الحديثة.

وقال بهجت العبيدي أن مؤتمر الشباب أصبح يمثل حالة مصرية فريدة، وأنه يعد أحد الابتكارات المصرية الخاصة، وينسب مباشرة للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي منذ يومه الأول في تولي مسؤولية البلاد أعلن أنه يؤمن إيمانا راسخا بشباب مصر وقدرتهم على تحمل مسؤولية بناء دولة مصرية عصرية، كما أعلن أن الدولة المصرية "السيساوية" تهتم بفئة الشباب اهتماما خاصا، لما لهذه الفئة من فكر وتطلعات هائلة.

وذكر بهجت العبيدي أن مؤتمر الشباب الذي يحرص على إقامته السيد الرئيس يعد أحد أهم الفعاليات الكبرى التي يتمنى كل شباب مصر المشاركة فيها، يتضح ذلك في عدد الشباب الذي يتقدم من خلال التقديم الإليكتروني ليحظوا بشرف المشاركة في هذا الحدث الهام، وهو أحد أهم الفعاليات لأنه أصبح النافذة التي من خلالها يلتقي الرئيس عبد الفتاح السيسي - ليس بالشباب فحسب - بل بكل أبناء الشعب المصري الذين يحرصون على الاستماع إلى الرئيس والتعرف على آرائه في كافة القضايا والتعرف على الحكمة فيما يتم اتخاذه من قرارات، ومعرفة رؤية الرئيس فيما هو قادم من أفكار وخطط.

وأضاف بهجت العبيدي أن من بين القطاعات التي يحرص عليها الرئيس حرصا مضاعفا قطاع جيل الشباب لإيمان الرئيس مرة بقدرات الشباب المصري في كل المجالات، ومرة أخرى لإيمان السيد الرئيس بأن الأمم يتبنى بعقول مفكريها وسواعد شبابها. وتوقف مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج عند المشهد المؤثر الذي خطف القلوب حينما صعد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مسرح المؤتمر ليصافح ويصاحب الشابة الموهوبة من ذوي الاحتياجات الخاصة هديل ماجد بعدما صدحت بجزء من الأغنية الخالدة للمطربة الخالدة أم كلثوم "مصر تتحدث عن نفسها"، مؤكدا أن هذا المشهد ترك أثرا هائلا في نفوس أبناء الشعب المصري، حيث عكس مشاعر الأبوة التي يتمتع بها الرئيس عبد الفتاح السيسي من ناحية، وحرصه على تقديم الدولة لدعم أبنائنا من ذويي القدرات والعناية بهم ورعايتهم.

وذكر مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج أن تكريم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى لعددٍ من النماذج الواعدة من الشباب الأفريقى إنما يعكس حرص الرئيس على تشجيع المتميزين من شباب مصر مرة والقارة الأفريقية التي يرأس السيد الرئيس اتحادها مرة أخرى، هذا التشجيع الذي يكون له أعمق الأثر في نفوس الشباب.

وألمح مؤسس الاتحاد العالمي للمواطن المصري في الخارج إلى أهمية مشاركة الحكومة في هذا المؤتمر الشبابي الهام وذلك لتقديم كل وزير الإجابات على الأسئلة التي يطرحها الشباب، ومناقشة هؤلاء الشباب في حضور السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لما في ذلك من فوائد كبيرة على رأسها غرس جذور الثقة بين المواطن والحكومة.

وأشاد بهجت العبيدي بالتنظيم الرائع للمؤتمر، مؤكدا أن هذا التنظيم يؤكد قدرة مصر على إقامة أهم وأكبر الفعاليات، وهو امتداد لروعة التنظيم التي شاهدها العالم في كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت هذا الشهر بمصر وشهد بروعتها كل دول العالم.

هذا المقال "«العبيدي»: المؤتمر الدولي السابع للشباب تدشين لعصر جديد للدولة المصرية" مقتبس من موقع (الزمان نيوز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الزمان نيوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق