“قتلوني وطلقوا بناتي”.. عم محمد سنقر صاحب أشهر صورة في العيد وصلاته على “العجلة” يتحدث لأول مرة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

انتشرت خلال صلاة عيد الأضحى هذا العام صوراً كثيرة ترصد وقائع الصلاة، ومنها ككل عام ظاهرة الاختلاط وصلاة الرجال بجوا وأمام وخلف النساء، ولكن كانت الصورة الأبرز والتي لاقت سخرية من البعض، وأصبحت حديث السوشيال ميديا، هي صلاة رجل مسن على دراجته، وتم التوصل إلى صاحب الصورة عم “محمد سنقر” والذي يعمل بمصانع الغزل في المحلة الكبرى بمحافظة الغربية.

ويقول عم محمد سنقر في أول تصريح له اليوم أنه مصاب بخشونة في الركبة ولا يستطيع الجلوس على الأرض إلا بصعوبة، وخشيت أن أترك صلاة العيد فذهبت بدراجتي وصليت في مكاني عليها، مؤكداً أنه يصلي لله ونيته خالصة لله وحده.

ً:
تنفيذ حكم الإعدام في حق أم وابنتها وابنها “والتنفيذ تم فجراً” والصور الأولى للأسرة التي ارتكبت الواقعة
“بعد العثور على جثته بمكتبه داخل قسم الشرطة” النيابة تصرح بدفن جثة مأمور شرطة الشروق ومصدر يكشف التفاصيل

ويضيف عم محمد سنقر هذا الرجل المسن الذي قارب على الستين من عمره، أن وسائل التواصل والفيس بوك قتلوني وقالوا أني توفيت بالجلطة بعد انتشار صورتي وأن بناتي تم تطليقهم، منهم لله وحسبي الله ونعم الوكيل، مؤكداً أنه بخير ولم يمت وأن كل ما تم نشره حول بناته أخبار كاذبة وأن بناته يجلسون بجواره.

هذا المقال "“قتلوني وطلقوا بناتي”.. عم محمد سنقر صاحب أشهر صورة في العيد وصلاته على “العجلة” يتحدث لأول مرة" مقتبس من موقع (مصر 5) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مصر 5.

أخبار ذات صلة

0 تعليق