الخارجية الروسية: بوجدانوف يبحث مع عارف النايض الوضع الراهن فى ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كشفت وزارة الخارجية الروسية اليوم الأحد، عن لقاء جمع مبعوث الرئيس الروسى فلاديمير بوتين لدول الشرق الأوسط وأفريقيا، نائب وزير الخارجية الروسى، ميخائيل بوجدانوف، مع رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة عارف النايض.

وقالت وزارة الخارجية الروسية ، فى بيان صحفى أن اللقاء الذي تم بين الشخصيتين في أبوظبي تطرق وبالتفصيل إلى الوضع الحالي في ليبيا ، مضيفة  أن الجانبان تناولا الحاجة إلى التركيز إلى حل عاجل للأزمة السياسية والعسكرية في البلاد من خلال المساعدة الفعالة من الأمم المتحدة والمؤسسات الوطنية بدعم من جميع القوى الوطنية، والمناطق الرئيسية وقبائل ليبيا دون أن تكشف عن أى تفاصيل إضافية .

فيما أكد النايض ، أن القبائل الليبية والمجتمع المدني الليبي يشكلان النسيج الإجتماعي العريق الذي يجب أن يقرر مصير البلاد ويساوي بين المواطنين والقبائل والمكونات والمدن والمناطق دون تفرقة او ظلم لأحد.

وأضاف النايض ، فى تصريح لصحيفة المرصد الليبية بأن جرائم التقتيل والتنكيل والغلبة والقهر بالسلاح وكذلك مظالم العزل السياسي والإقتصادى بناءً على تصنيف الشعب الليبي والمدن والقبائل الليبية الى غالب ومغلوب وثائر ومهزوم وكذلك الاستقواء بالمتطرفين والإرهابيين، والتسلط على قوت الشعب الليبي اودت بالبلاد إلى الهاوية التي وصلت إلى قاعها معتبراً أن المخرج الوحيد هو رد المظالم وجبر الضرر والحوار والمصالحة المجتمعية الحقيقية، بحماية جيش وطني محترف وقوي وموحد وشرطة وطنية كذلك.

كانت بعض وسائل الاعلام قد تحدثت أمس السبت عن اجتماعات جرت بين النايض مع شخصيات من الإدارة الأمريكية وفريق الأمن القومي الأمريكي وعلى رأسهم مستشار الرئيس دونالد ترامب ، جون بولتون وهو أحد أصحاب المواقف المتشددة ضد جماعة الإخوان ، لكن النايض رفض التعليق حول محتوى هذه التقارير الصادرة عن هذه القنوات التي تحدثت عن مطالبته لجون بولتون بضرورة الدفع تجاه إصدار قانون حظر الاخوان وتوقيع مزيد من العقوبات على بعض الأشخاص والكيانات الإرهابية النشطة في ليبيا .

هذا المقال "الخارجية الروسية: بوجدانوف يبحث مع عارف النايض الوضع الراهن فى ليبيا" مقتبس من موقع (اليوم السابع) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو اليوم السابع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق