«تنظيم الاتصالات» يصدر التقرير الأول لمركز مراقبة جودة الخدمات في مصر

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أصدر اليوم المركز القومي لمراقبة جودة خدمات الاتصالات التابع للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات تقريره الأول حول جودة خدمات الصوت والإنترنت المقدمة من شركات الاتصالات العاملة في مصر؛ حيث تم إجراء اختبارات جودة الخدمة خلال شهر يوليو الماضي لما يقرب من ٢٣٠٠٠ كيلو متر من المناطق المأهولة بالسكان في جمهورية مصر العربية والمقسمة إلى ما يقرب من ١١٠ مناطق وطرق رئيسية ومحاور وأماكن استراتيجية تشمل 80 منطقة، و30 طريقا ومحورا ومركزا لتجمعات المواطنين؛ حيث تتم القياسات لخدمات الصوت والبيانات بإجراء عشرات الآلاف من المكالمات الاختبارية، بالإضافة إلى اختبارات خدمات البيانات للمحمول.

ولقد تم تقييم جودة الخدمة للصوت والبيانات وفقا لعدد من المعايير العالمية المتعارف عليها لجودة الخدمة؛ حيث تم تقييم جودة الخدمات الصوتية وفقا لمعايير عديدة، أهمها قياس معدل عدم بدء المكالمات، ومعدل انقطاع المكالمات، وجودة الصوت؛ فيما تم تقييم جودة اختبارات خدمات البيانات للمحمول وفقا لمعايير أهمها سرعة تنزيل البيانات وتحميلها.

وأوضح التقرير أن عدد المناطق المتأثرة بمشاكل جودة الخدمات الصوتية لشركة فودافون بلغ (٣١) منطقة، ولشركة اتصالات (٦٤) منطقة، ولشركة أورانج (٧٤) منطقة، ولشركة we (٨٠) منطقة، لافتا أن مشاكل عدم بدء المكالمات تتركز في القاهرة والجيزة مع شركتي we واتصالات، وتزداد في مناطق الصعيد والقناة مع شركة أورانج، فيما تظهر مشاكل عدم اكتمال المكالمات بشكل ملحوظ مع شركة فودافون في الدلتا، وتظهر مشاكل جودة صوت المكالمات في جميع أنحاء الجمهورية مع شركة we تليها شركة أورانج.

فيما أظهر التقرير أن خدمات البيانات على مستوى مقبول على جميع الشبكات مع تميز واضح لشرك أورانج في سرعة تنزيل وتحميل البيانات.

هذا ويأتي تقرير جودة الخدمة بعد فترة توقف استمرت أكثر من سنة قام خلالها الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بالتعاقد مع شركة «رود أند شوارتز» الألمانية لإقامة مركز تقني لقياس جودة الخدمة باستثمارات بلغت ٥٠ مليون جنيه للحصول على تقارير تفصيلية ذات مرجعية عالمية؛ حيث تعد الشركة الألمانية من أكبر الشركات الدولية في مجال قياس جودة خدمات الاتصالات في العالم، وعضو فاعل في المنظمات الدولية المتخصصة في مجال قياسات الجودة.

ويعكس التقرير الوضع الحقيقي لخدمات الاتصالات، حيث تم تحديد عدد كبير من المشاكل في المناطق التي تم قياسها بالمقارنة بالتقارير التي صدرت سابقا؛ ويقوم الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بعد نشر التقرير بإخطار الشركات بتفاصيل المخالفات التي تم رصدها في التقرير ومناطق حدوثه، وتحديد مهلة للشركات لحل المشاكل المشار إليها؛ وفي حال عدم حلها خلال ثلاثة أشهر وفقا لشروط وأحكام الترخيص الممنوح للشركات يقوم الجهاز بتطبيق لائحة الجزاءات.

الجدير بالذكر أن الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، كان قد افتتح المركز القومي لمراقبة جودة خدمات الاتصالات بمقر الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات في يوليو الماضي؛ لمواكبة المعايير الدولية لقياسات جودة خدمات الاتصالات.

هذا المقال "«تنظيم الاتصالات» يصدر التقرير الأول لمركز مراقبة جودة الخدمات في مصر" مقتبس من موقع (المصرى اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو المصرى اليوم.

الكاتب

أخبار ذات صلة

0 تعليق