تفاصيل إهانة ومنع مدير الشئون المالية والإدارية بإدارة الجمالية التعليمية على يد وكيل الإدارة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شهدت الإدارة التعليمية بمدينة الجمالية في محافظة الدقهلية، اليوم الاثنين، واقعة فريدة من نوعها تمثلت في اهانة "مختار مختار بدوي"، 57 سنة، مدير الشئون المالية والإدارية بإدارة الجمالية التعليمية في محافظة الدقهلية، للإهانة على يد وكيل الإدارة والقائم بأعمال مدير الإدارة، وذلك بطرده من مكتبه.

وبناءً على منع الموظف من دخول مكتبه قام بمارسته للعمل خارج مبنى الإدارة بوضع مكتب بالشارع أمام مبنى الإدارة ومارس عمله. 

وأكد بدوي مدير الشئون المالية والادارية انه مارس عمله من الشارع بما يخالف الكتاب الدوري لوزير التنمية المحلية رقم 189 لسنة 2019 بعدم المساس أو إهانة موظفي الدولة والذي اجبره عايه وكيل الادارة بعد منعه من دخول مكتبه.

وقال "بدوي، المقيم بميت مرجا سلسيل، إن وكيل إدارة الجمالية التعليمية، يستعرض قوته، مضيفا: "منعنى من دخول مكتبى بسحبه للمفاتيح الخاصة به من العامل وذلك لوجود مكتبى بنفس حجرة مكتبه وهو يرغب في الانفراد بها وحده، وأخرج مكتبي من مكانه ملوحا بأنه سيحملني مسئولية فقد أي أوراق تخصه، وذلك في حضور جميع العاملين ومسئول الأمن بالإدارة".

وأكد بدوي أنه مارس عمله ووقع على الأوراق بالشارع، ما يعد إهانة للمؤسسة الحكومية وفقا لتعليمات وزير التنمية المحلية، مشيرا إلى أنه حرر محضر إثبات حالة بأمن الإدارة وأرسله لأمن مديرية التربية والتعليم.

وكشف "بدوى" أن وكيل الإدارة يتعسف معه وأصدر قرارا بإقالته من منصبه كمدير الشون المالية والإدارية والمخازن في الثانية ظهر اليوم الإثنين، موضحا أن اختصاصاته تتمثل في كل الأعمال المالية للإدارة ومدارسها وعددهم 30 مدرسة والمخازن.

وتابع، بدوي "وفقًا لقانون العمل أتقاضى حافز (التوكن) 400 جنيه شهريا مقابل العمل ولكن وكيل المدريرية له رأى آخر فمنعي أن أتقاضى الحافز وضرب باللوائح عرض اللحائط وتلقى الحافز لشخصه واستخرج توكن له".

وقال "بدوي" إنه موظف بالتعليم لأكثر من 25 عاما وكنت مديرا للتفتيش المالى والإدارى، ومنه إلى منصبي الحالى مدير الشئون المالية والإدارية منذ عامين، وفوجئت بإقالتى دون أي تحقيق أو سابق إنذار.

هذا المقال "تفاصيل إهانة ومنع مدير الشئون المالية والإدارية بإدارة الجمالية التعليمية على يد وكيل الإدارة" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق