بروتوكول تعاون بين "العربية للتصنيع" وشركة إيطالية في صناعة الرخام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

05:36 م الثلاثاء 01 أكتوبر 2019

كتب - محمد سامي:

أكد الفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، أهمية التعاون والشراكة مع الشركات العالمية، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي للهيئة، بأهمية توطين التكنولوجيا وزيادة نسب المكون المحلي في الصناعات المختلفة.

وبحسب بيان اليوم الثلاثاء، وقعت الهيئة بروتوكول تعاون مع شركة بريتون الإيطالية، في إطار استراتيجية الهيئة العربية للتصنيع لزيادة القيمة المضافة للصناعات التي تدعم خطط التنمية الشاملة وسد الفجوة الاستيرادية وزيادة فرص الاستثمار في مصر.

وأوضح "التراس"، أن مجالات التعاون تتضمن نقل الخبرة الفنية وتدريب الكوادر البشرية وتوطين تكنولوجيا صناعة معدات وماكينات الرخام وفقا لمواصفات الجودة العالمية، مشيرا إلى أن الهيئة تستهدف تلبية احتياجات السوق المحلية مع التوسع مستقبلا لفتح منافذ للتصدير لأفريقيا والمنطقة العربية.

وأضاف أن التعاون يشمل أيضا التصنيع المشترك لخطوط إنتاج الرخام وماكينات تقطيع وتشكيل الرخام والأحجار الطبيعية، مشيرا للاتفاق على زيادة نسب المكون المحلي تدريجيا والإسراع بتفعيل آليات التعاون والشراكة.

كما شدد "التراس" على أهمية المشاركة في إقامة صناعة وطنية لماكينات الرخام، موضحا أن التكنولوجيا بتلك المعدات تمتاز بالدقة وفقا لمعاييرالجودة العالمية وبأحجام وأشكال متعددة، كما يمكن تطويعها لتلبية احتياجات المستخدم.

من جانبهم، أشاد مسئولو شركة بريتون الإيطالية بخبرات الهيئة العربية للتصنيع والإمكانيات التصنيعية والبشرية وقدرتها على تطوير التكنولوجيا بأساليب علمية لتحقيق أعلى معدلات للتصنيع المحلي وفقا لنظم الجودة العالمية، معربين عن تطلعهم للتوسع في فتح آفاق جديدة للتعاون والشراكة مع الهيئة تمتد إلى مجالات التصنيع المختلفة وتعميق التكنولوجيا، لتلبية احتياجات السوق المحلية من معدات وماكينات الرخام والتصدير مستقبلا لأفريقيا والشرق الأوسط، كما أضافوا أن السوق المصرية كبيرة وواعدة ويشكل أهمية استراتيجية للمنطقة العربية والأفريقية.

هذا المقال "بروتوكول تعاون بين "العربية للتصنيع" وشركة إيطالية في صناعة الرخام" مقتبس من موقع (مصراوى) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو مصراوى.

أخبار ذات صلة

0 تعليق