عبد العال عن إحياء مدينة زويل: السيسي وجه بإعطائها دفعة قوية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

٢١ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٥٣ م

علي عبد العال

علي عبد العال

قال رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال، إن الدولة تسعى لإحياء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بإعطاء دفعة قوية لهذه المدينة للقيام بدورها المنشود في مجال البحث العلمي، جاء ذلك خلال مناقشة مجلس النواب في جلسته العامة اليوم الإثنين، تقرير لجنة التعليم والبحث العلمي، عن مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 161 لسنة 2012 بإنشاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، متابعا: "إن الرئيس يهتم بالبحث العلمي وأراد أن يعطي دفعة قوية لهذه المدينة البحثية".

وأضاف عبد العال: "بعد وفاة زويل كانت هذه المدينة ستموت، لكن الدولة عملت على إحيائها من خلال الإشراف عليها لتتمكن من دعمها"، مستكملا: "لا يجب الخلط بين إشراف الدولة على مدينة زويل من خلال التعديلات التشريعية الجديدة، وحرية البحث العلمي"، موضحا أن وجود وزير التعليم العالي في مجلس أمناء مدينة زويل في مشروع

وأضاف عبد العال: "بعد وفاة زويل كانت هذه المدينة ستموت، لكن الدولة عملت على إحيائها من خلال الإشراف عليها لتتمكن من دعمها"، مستكملا: "لا يجب الخلط بين إشراف الدولة على مدينة زويل من خلال التعديلات التشريعية الجديدة، وحرية البحث العلمي"، موضحا أن وجود وزير التعليم العالي في مجلس أمناء مدينة زويل في مشروع القانون، يأتي كونه مسئولا عن البحث العلمي، لكنه لا يملك أن يتخذ أو يفرض قرارا عليه".

ونوه رئيس مجلس النواب، بأن المادة (2) من مشروع القانون شرحت بالتفصيل أهداف مدينة زويل؛ حيث نصت على أن تهدف المدينة بصفة أساسية إلى تشجيع البحث العلمي والابتكار والعلوم وتسهم في توفير التخصصات العلمية الحديثة ودعم التطبيقات العلمية للأبحاث وخدمة التعليم والبحث العلمي والإنتاج، بما يتفق مع أهداف منظومة التعليم العالي والبحث العلمي في جمهورية مصر العربية، على أن تخضع المدينة لأحكام هذا القانون ولوائحها الداخلية التي يصدرها رئيس مجلس الوزراء بناء على عرض رئيس مجلس الأمناء وموافقة مجلس الوزراء.

هذا المقال "عبد العال عن إحياء مدينة زويل: السيسي وجه بإعطائها دفعة قوية" مقتبس من موقع (التحرير الإخبـاري) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو التحرير الإخبـاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق