وزير التعليم العالي يفتتح ورشة عمل تقييم معاهد الإعلام واللغات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

افتتح د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم السبت، فعاليات ورشة عمل تقييم أداء معاهد الإعلام واللغات التي نظمتها لجنة قطاع الإعلام واللغات بالوزارة، بمقر كلية الإعلام بجامعة القاهرة.

حضر الورشة، د. محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، ود. عادل عبدالغفار رئيس لجنة القطاع بالوزارة والسيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة، ود. هويدا مصطفي عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة، وعدد من قيادات قطاع التعليم بالوزارة، ورئيس وأعضاء لجنة قطاع الإعلام بالمجلس الأعلى للجامعات، وأعضاء لجنة قطاع الإعلام واللغات بالوزارة، وعمداء معاهد الإعلام واللغات وممثلي الجمعيات المالكة للمعاهد التابعة للقطاع.

في بداية كلمته، وجه الوزير الشكر للجنة قطاع الإعلام، مثمناً الجهود المبذولة من أجل وضع معايير لتقييم الأداء للمعاهد الإعلامية، مؤكداً أهمية دور اللجنة في وضع تقييم موحد لطلاب المعاهد الإعلامية؛ لتحديد مستوى الخريجين ومدى قدراتهم على مواكبة احتياجات سوق العمل.

وأشار الوزير، خلال افتتاح فعاليات الورشة إلى ما توصلت إليه لجنة قطاع المعاهد الإعلامية من نتائج وإحصائيات خاصة بتقييم أوضاع المعاهد الإعلامية من حيث تحليل بيانات هيئات التدريس وإعداد الطلاب والمقارنة بين عناصر التقييم في المعاهد من حيث الإمكانات المادية والخدمات التعليمية المقدمة، مشيداً بالمجهود الذي قامت به اللجنة والجهات المعاونة لإنجاز هذا العمل الذي يستهدف تطوير جودة التعليم.

وأكد وزير التعليم العالي، أهمية دور الإعلام في التأثير على الرأي العام العربي والعالمي، مشيرا إلى ضرورة التنسيق بين لجنة الإعلام بالوزارة ونظيرتها بالمجلس الأعلى للجامعات، مؤكدا ضرورة تطوير المناهج بكافة كليات ومعاهد الإعلام على مستوى الجمهورية، كما أكد أهمية متابعة وتقييم أداء المعاهد الإعلامية بصفة مستمرة.

ورحب د. الخشت رئيس جامعة القاهرة بانعقاد ورشة العمل بجامعة القاهرة، مؤكدا دور الإعلام في مواجهة حروب الجيل الرابع وتطوير العقل المصري للنهوض بطريقة تفكير الشباب والارتقاء بعقلياتهم ليصبحوا قادرين على مواجهة هذه الحرب الخطيرة والتفكير بعقلانية والتمييز بين الأشياء.

ورحبت د. هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام، بانعقاد ورشة العمل بكلية الإعلام، معربة عن سعادتها بالموضوعات التي تناقش في جلسات الورشة والتي تستهدف تطوير الدراسات الإعلامية للوصول الى خريج قادر على مواكبة سوق العمل.

وشهدت الورشة عرضا تفصيليا قدمه د. عادل عبدالغفار رئيس لجنة قطاع الإعلام واللغات بالوزارة، حول نتائج دراسة التقييم الشامل لأداء المعاهد التي تنتمي إلى هذا القطاع خلال العام الدراسي 2018/2019 من خلال لجان ضمت في تكوينها الجانب الأكاديمي من الأساتذة المتخصصين، إضافة إلى ممثلين عن إدارات شؤون أعضاء هيئة التدريس والشؤون المالية والإدارية بقطاع التعليم بالوزارة.

وتمت الزيارات الميدانية بواقع زيارتين لكل معهد، إحداهما في الفصل الدراسي الأول، والثانية بالفصل الدراسي الثاني خلال العام الأكاديمي 2018/2019، وشمل التقييم كافة عناصر منظومة التعليم بالمعاهد على مستوي الموارد البشرية، والإمكانيات التعليمية، والخدمات الطلابية، وجودة العملية التعليمية، ونظم الامتحانات.

وأوضح العرض، أن الزيارات الميدانية ساعدت على تكوين قاعدة بيانات عن هذه المعاهد من أرض الواقع، وتحديد نقاط القوة والضعف في أداء كافة المعاهد التابعة للقطاع من خلال التقييم الكمي والكيفي، وتحديد محاور التخطيط المستقبلي لتطوير أداء هذه المعاهد، والتعرف على درجة التزام معاهد الإعلام واللغات والدراسات العامة بقوانين ولوائح العمل المنظمة لعمل المعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي.

وقدم العرض، النتائج التفصيلية الخاصة بتقييم كل معهد من المعاهد علي حده، مع التركيز على نقاط القوة والضعف في أداء كل معهد، كما أشار إلى خطة التطوير المستقبلي لمعاهد هذا القطاع على مستوى العملية التعليمية.

وشملت: تحديث اللوائح الدراسية وفقًا للأطر المرجعية، التي حددتها لجان القطاع المناظرة بالمجلس الأعلى للجامعات، تحديث تكنولوجيا التعليم التفاعلية بمعاهد الإعلام واللغات، واستكمال تجهيز وحدات الجودة من حيث الموارد البشرية والمادية، وتطوير التدريب العملي والمهاري من خلال مضاعفة الساعات المخصصة للتدريب العملي والمهاري في كافة اللوائح الدراسية لمعاهد الإعلام واللغات؛ بما يسهم إيجابيًّا في تطوير مهارات الخريجين، التي تساعدهم على الالتحاق بسوق العمل، والاستعانة بالخبراء المتميزين في التدريب العملي بمعاهد الإعلام واللغات؛ لصقل المهارات العملية للطلاب، واستكمال الموارد المادية والتكنولوجية اللازمة؛ لمضاعفة ساعات التدريب العملي للطلاب، وخدمة البيئة المحيطة من خلال تقديم كل معهد من معاهد الإعلام واللغات خطة تنفيذية تضمن تفعيل دور المعهد في خدمة المجتمع المحيط، إعداد مؤتمر/ ندوة/ ورشة عمل بمشاركة الخبراء ذوي الصلة؛ لحل المشكلات أو التصدي للقضايا التي يعمل المعهد في إطارها، والاهتمام ببناء قدرات الموارد البشرية من خلال إعداد خطة تنفيذية يكلفها المعهد ماديًّا؛ لتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، من خلال إلحاقهم ببرامج تدريبية وورش عمل؛ لاستيعاب الاتجاهات المعاصرة في التخصص العلمي، وكذلك تنمية المهارات العملية لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة؛ بما يساعدهم على تدريس المقررات العملية بشكل جيد، والاهتمام بعقد المؤتمرات العلمية سنويًّا بشكل يسهم في خدمة التخصص العلمي، ويساعد علي المشاركة المجتمعية في خدمة البيئة المحلية.

وشهدت الورشة خمس جلسات علمية، تناولت الأولي برئاسة د.سامي عبدالعزيز تقييم لجنة قطاع الإعلام بالمجلس الأعلى للجامعات لعملية تقييم المعاهد التي تمت على مدار العام الدراسي الماضي، وشهدت الجلسة الثانية برئاسة د.نجوي كامل الاستماع إلى تعليق أعضاء لجنة قطاع الإعلام واللغات، وشهدت الجلسة الثالثة برئاسة د. هبة شاهين الاستماع إلى تعليقات عمداء وممثلي ملاك الجمعيات المالكة لمعاهد الإعلام، وشهدت الجلسة الرابعة برئاسة د.عبدالعزيز السيد، الاستماع إلي تعليقات عمداء وممثلي ملاك الجمعيات المالكة لمعاهد اللغات، وشهدت الجلسة الخامسة برئاسة د. هويدا مصطفى إعلان التوصيات.

وركزت توصيات الورشة، على محاور تطوير اللوائح الدراسية ودور المعاهد فى خدمة المجتمع المحلى وكذلك الاهتمام بالتدريب العملي، وكذلك تنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة و الاهتمام بأداء وحدات الجودة بهذه المعاهد.

 

 

هذا المقال "وزير التعليم العالي يفتتح ورشة عمل تقييم معاهد الإعلام واللغات" مقتبس من موقع (أخبار اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق