الدكتور علي جمعة عن حكم الإحتفال بالمولد النبوي: النبي كان يحتفل بمولده

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

 

قال الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية السابق، إن النبي على الصلاة والسلام كان يحتفل بمولده كل اثنين من كل أسبوع ، مشيرًا إلى أن القضية أن التقويم بالحساب والتقاويم قديما إما تكون مربوطة بالشمس او بالقمر، دورة القمر الذي يدور حول الأرض أو الأرض التي تدور حول الشمس.

ردا  فضيلته على من يشككون في تقويم المولد النبوي، إن المشككين لاينتهون، يريدون أن نشك في الشمس والقمر وفي الهواء، ولا يسعون وراء المعلومة بتعمق.

وأضاف جمعة، خلال لقاء تلفزيوني، أنه عندما حدث اختلاف في التوقيت أن النبي ولد يوم الاثنين روى مسلم عَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنْ صَوْمِ الِاثْنَيْنِ فَقَالَ: فِيهِ وُلِدْتُ وَفِيهِ أُنْزِلَ عَلَيَّ.

وأكمل: الأرض وقمرها يدورون حول الشمس وتتم هذه الدورة وتقطع دائرة كاملة أو دروة كاملة وليست 356 يوما ولا 360 بل 360 يوما وربع ،كل 4 سنوات يكون في يوم زيادة.

وتلقت لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية، سؤال يقول " ما حكم الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وما الطريقة الصحيحه في ذلك.

قال مجمع البحوث عبر الفيسبوك : إنه لا يصح إيمان العبد حتى تتفوق محبة النبي في قلبه على كل ما يملك من حطام الدنيا ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم « والذي نفسي بيده، لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده» صحيح البخاري (1/ 12) .، ومحبة النبي تكون باتباع سنته {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ } [آل عمران: 31]

وأضاف: الذي تعلمناه من سنته أنه كان يكثر من الأعمال الصالحة في مواطن النعمة فكان يصوم يوم الاثنين وفاء لربه على نعمة خلقه ففي الصحيح : أنه سُئِلَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الِاثْنَيْنِ؟ قَالَ: «ذَاكَ يَوْمٌ وُلِدْتُ فِيهِ " . صحيح مسلم.

وكان يصوم يوم عاشوراء وفاء لله على نعمة نجاة موسى عليه السلام والمؤمنين معه من بطش فرعون وجنده ، فعن ابن عباس رضي الله عنهما، أن النبي ﷺ، لما قدم المدينة، وجدهم يصومون يوما، يعني عاشوراء، فقالوا: هذا يوم عظيم، وهو يوم نجى الله فيه موسى، وأغرق آل فرعون، فصام موسى شكرا لله، فقال «أنا أولى بموسى منهم» فصامه وأمر بصيامه صحيح البخاري

فعلينا أن نحتفي ونحتفل بمولد النبي ﷺ بأفعال الخير كالصيام والعبادة والتقرب إلى الله تعالى والتوسعة على الأهل ونحو ذلك.

هذا المقال "الدكتور علي جمعة عن حكم الإحتفال بالمولد النبوي: النبي كان يحتفل بمولده" مقتبس من موقع (الموجز) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الموجز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق