منتخب مصر يهزم أوغندا بثنائية ويؤمن صدارة مجموعته بأمم إفريقيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

حقق منتخب مصر انتصاره الثالث على التوالي بالفوز على أوغندا بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت مساء اليوم، على ستاد القاهرة الدولي بالجولة الثالثة للمجموعة الأولى من بطولة أمم إفريقيا ٢٠١٩.

وسجل ثنائية الفراعنة في اللقاء كلا من محمد صلاح في الدقيقة ٣٦ من ضربة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة، وأحمد المحمدي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول بتسديدة قوية.

الشوط الأول

أجرى خافيير أجيري المدير الفني لمنتخب مصر بعض التغييرات على تشكيل فريقه بالنظر إلى أخر مباراتين حيث دفع بباهر المحمدي في خط الدفاع ونبيل عماد "دونجا" في وسط الملعب، وأحمد حسن "كوكا" كرأس حربة وحيد.

بداية المباراة كانت قوية من جانب كلا الفريقين، حيث انطلق محمود تريزيجيه مرواغا مدافع أوغندا الذي ليسقط الجناح المصري داخل منطقة الجزاء لكن حكم اللقاء طالب باستمرار اللعب.

ورد فاروقا ميا لاعب منتخب أوغندا بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء تصدى لها محمد الشناوي ببراعة مع محلول الدقيقة الخامسة.

وسقط محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر مصابا في الزقيقك السابعة بعد سوء تفاهم مع زميله باهر المحمدي، في أحدى الكرات ليتلقى العلاج ويستكمل اللقاء بشكل طبيعي.

وفي الدقيقة ١٤ سدد أوكوي تسديدة قوية لكنها جاءت سهلت بين أحضان الشناوي حارس مرمى الفراعنة، ليسقط أحمد كوكا متألما بعد تدخل من وساوا ليخرج من الملعب ويتلقى العلاج ثم يعود ويكمل المباراة.

واحتسب حكم اللقاء في الدقيقة ٢٢ ضربة حرة مباشرة لصالح كيامبادي لاعب أوغندا بعد تدخل من نبيل "دونجا" من على الناحية اليمنى لمنطقة جزاء منتخب مصر سددها مايا بعيدة عن مرمى الفراعنة.

وفي الدقيقة ٢٥ اضطر أجيري لإجراء التغيير الأول في صفوف منتخب مصر بعد إصابة أحمد حسن "كوكا" الذي تعرض للإصابة، لحيل زميله مروان محسن بديلا له.

وواصل منتخب أوغندا أفضليته في المباراة حيث سدد كيامبادي كرة قوية من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة ٢٨ نجح محمد الشناوي فق التعامل معها وأمسك الكرة بنجاح.

وعاد نفس اللاعب وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة ٣٠ أبعدها محمد الشناوي عن مرماه ومحولها إلى ركلة ركنية، ليسقط على الأرض ويتلقى العلاج ثم عاد ليستكمل اللقاء.

ومن هجمة مرتدة بين محمد صلاح وتريزيجيه مرر الأخير الكرة إلى نجم ليفربول ليعيدها إلى أحمد المحمدي الذي مرر الكرة عرضية سهلة في يد أونيانجو حارس المنتخب الأوغندي.

وواصل محمد الشناوي الزود عن مرماه ببسالة بعدما تصدى لكرة قوية من عبده لومالا لمرتين متتاليتين.

وفي الدقيقة ٣٥ تحصل محمد صلاح على ركلة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء ليسدد الكرة ببراعة داخل الشباك معلنا الهدف الأول لمنتخب مصر ومطلقا الأفراح في مدرجات ستاد القاهرة.

بعد الهدف مباشرة مرر محمد النني كرة رائعة إلى محمود تريزيجيه الذي سدد الكرة لكن أونيانجو تصدى لها ببراعة وأبعدها عن مرماه.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول مرر أيمن أشرف كرة عرضية من الناحية اليسرى مرت من تحت قدم مممد صباح لتصل إلى أحمد المحمدي الذي سددها صاروخية داخل الشباك محرزا الهدف الثاني لمنتخب مصر، لينتهي هذا الشوط بتقدم الفراعنة بهدفين دون مقابل.

الشوط الثاني

انطلق الشوط الثاني بهجوم مكثف من قبل لاعبي منتخب أوغندا، لكن هجماتهم لم تشكل الخطورة الحقيقة على مرمى الشناوي بعد سقوط مهاجميه في مصيدة التسلل.

وفي الدقيقة ٥١ انطلق محمود تريزيجيه ليمرر كرة بينية ساحرة إلى محمد صلاح وضعته منفردا بأونيانجو حارس أوغندا الذي تصدى للكرة ببراعة ومحافظا على شباكه من استقبال الهدف الثالث في المباراة.

وأنقذ باهر المحمدي منتخب مصر من فرصة خطيرة للغاية من الفريق الأوغندي بعدما تصدى بجسده في الدقيقة ٤٥ لتصويبة قوية من فاروق ميا.

وفي الدقيقة ٥٦ ارتكب نبيل "دونجا" مخالفة على حدود منطقة جزاء سددها فاروق ميا لتعلو عارضة محمد الشناوي بسنتيمترات قليلة، وتصيع فرصة تقليص الفارق لأوغندا.

واستمر ضغط منتخب أوغندا على مرمى نظيره المصري ليبعد أيمن أشرف كرة خطيرة عن مرمى فريقه، ثم يواصل محمد الشناوي التألق ويتصدى لكرة قوية ببراعة.

وحصل أحمد المحمدي على البطاقة الصفراء في الدقيقة ٦١ بعد عرقلته للاعب أوغندا لينفذ فاروق ميا الكرة بجوار القائم الأيمن لمحمد الشناوي حارس مرمى الفراعنة.

ولجأ أجيري لدكة البدلاء في الدقيقة ٦٢ للمرة الثانية بإشراك طارق حامد بدلا من محمد النني لتنشيط خط الوسط في الظل التراجع المحلوظ في أداء الفراعنة وسيطرة لاعبو أوغندا على مجريات المباراة.

وسقط أونيانجو حارس مرمى أوغندا على أرضية الملعب بعد تعرضه للإصابة الذي حاول الجهاز الطبي علاجه ليخرج من المباراة ويحل أودن كارا بدلا منه، ثم يدفع ديسابر بلوانجا بدلا من أوتشو المصاب أيضا في الدقيقة ٧١ من عمر اللقاء.

وفي الدقيقة ٧٦ أخطأ أحمد حجازي في تقديرك للكرة لتصل إلى أوكوي الذي انفرد بمحمد الشناوي ويسددها بجوار القائم الأيسر لمنتخب مصر بسنتيمترات قليلة ومهدرا فرصة تقليص النتيجة.

وأجرى ديسابر المدير الفني لأوغندا تغييره الثالث والأخير بالدفع بكيزيتو بدلا من كيامبادي في الدقيقة ٧٩ لتنشيط الشق الهجومي بفريقه.

وسقط محمد الشناوي على أرض الملعب في الدقيقة ٨٤ بعد احتكاك مع زميله أحمد حجازي في إحدى الركلات الركنية للفريق الأوغندي ليتدخل الجهاز الطبي ويقوم بعلاجه.

وفي الدقيقة ٨٧ تلقى محمد صلاح تمريرة رائعة من وسط الملعب، ليسدد الكرة وتتحول إلى ركلة ركنية دون أي خطورة على حارس أوغندا، ليشهر الحكم البطاقة الصفراء في وحه لوانجا بعد تدخله القوي على نبيل دونجا.

واحتسب حكم المباراة ٥ دقائق كوقت بدل ضائع لكنها لم تكتب أي جديد سوى الدقع بعمر جابر بدلا من أحمد المحمدي في التغيير الثالث للفراعنة، لينتهي اللقاء بفوز منتخب مصر بهدفين دون رد.

وبهذا الفوز رفع منتخب مصر رصيده إلى ٩ نقاط محتلا صدارة المجموعة الأولى، بينما توقف رصيد منتخب أوغندا عند ٤ نقاط في المركز الثاني بعد خسارة زيمبابوي أمام الكونغو الديمقراطية.

هذا المقال "منتخب مصر يهزم أوغندا بثنائية ويؤمن صدارة مجموعته بأمم إفريقيا" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق