"صائد البطولات" رمضان درويش.. أحب الجودو من عائلته

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

"صائد البطولات" رمضان درويش.. أحب الجودو من عائلته

1 سبتمبر 2019 - 20 : 15

كتبت - ندي شعبان

داخل بلاد النيل وتحديدًا في محافظة الغربية، ولد في منزل عاشق للعبة الجودو فأخذ حُبها عن أفراد أسرته الذين تنبؤوا له بمستقبل باهر، ولم يتوقع أشد المتفائلين به أنه سيصبح أحد أفضل اللاعبين في الوقت الحالي وداخل جدران المنتخب الوطني لما يتميز به من مقومات وقدرات فنية عالية وإدارة قوية جعلته "صائدًا" لجميع البطولات.

وتحت عنوان "صُنع في مصر" تعلم أبطالنا كيف يكون الولاء وفداء الوطن، ليبدأ الجميع في غزل أنسجة الذهب الخالص من أجل صناعة تاجٍ مُرصع بالانتماء والشرف لا يتزين به سوى «أم الدنيا»، هكذا حقق أحفاد الفراعنة الميداليات الذهبية في دورة الألعاب الإفريقية، وأصبحوا مثال يحتذى به لجميع الشباب في تحقيق أحلامهم وكسر حاجز المستحيل.

وجاء على رأس قائمة الشرف رمضان درويش المولود في 29 يناير1988، الذي حصد الميدالية الذهبية في منافسات 100 كيلوجرام في دورة الألعاب الإفريقية الحالية والتي أقيمت في جوهرة إفريقيا "المغرب"، ولم تكن هي المرة الأولى التي اعتلى فيها منصات التتويج لكن تمكن لاعب الجودو من اقتناص العديد من الجوائز خلال مسيرته الرياضية في جميع البطولات التي شارك فيها.

في عام 2009 نجح درويش في حصد العديد من المداليات المتنوعة بين "الذهب والفضة والبرونز"، الميدالية الذهبية لدورة ألعاب البحر المتوسط بإيطاليا، الميدالية البرونزية في بطولة العالم، الميدالية البرونزية في بطولة الجائزة الكبرى بتونس، الميدالية الفضية في بطوله الجائزة الكبرى بالإمارات، الميدالية البرونزية في بطوله الجائزة الكبرى بروسيا، الميدالية الذهبية لبطولة الجائزة الكبرى بالصين.

وفي عام 2010 حصد لاعب الجودو الميدالية البرونزية لكأس العالم في فيينا، الميدالية الذهبية لبطولة إفريقيا، الميدالية البرونزية لكأس العالم بالقاهرة، الميدالية البرونزية في بطولة الجائزة الكبرى بالبرازيل.

وفي عام 2011 حصد الميدالية الذهبية لبطولة إفريقيا، الميدالية الفضية لدورة الألعاب الإفريقية، الميدالية الفضية لكأس العالم في رومانيا، الميدالية الفضية في بطولة الجائزة الكبرى بـ"أبو ظبي"، الميدالية البرونزية في بطولة الجائزة الكبرى بأمستردام.

وفي عام 2012 اقتنص الميدالية البرونزية في بطولة الجائزة الكبرى بألمانيا، الميدالية الذهبية لبطولة إفريقيا، الميدالية البرونزية في بطولة الجائزة الكبرى بروسيا.

وفي عام 2013 حصد الميدالية الذهبية لدورة ألعاب البحر المتوسط بتركيا، الميدالية الذهبية لبطولة إفريقيا.

وفي عام 2014 نال الميدالية الفضية لبطولة إفريقيا، الميدالية البرونزية في بطولة الجائزة الكبرى بكازاخستان، الميدالية الذهبية لبطولة الجائزة الكبرى بأوزبكستان، الميدالية الفضية في بطولة أوروبا المفتوحة في صوفيا، الميدالية الفضية في بطولة الجائزة الكبرى بألمانيا.

وفي عام 2015 نال الميدالية الفضية لبطولة إفريقيا، والميدالية البرونزية لبطولة العالم للأساتذة في المغرب، والميدالية الذهبية لبطولة الجائزة الكبرى في المجر، الميدالية الفضية لبطولة الجائزة الكبرى في ألمانيا، والميدالية البرونزية لبطولة الجراند سلام في أذربيجان.

وفي 2016 حصد الميدالية الذهبية في بطولة أوروبا المفتوحة بصوفيا، الميدالية الذهبية في بطولة إفريقيا بتونس.

وفي 2017 حصد جائزة واحدة وهي الميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الكبرى في أوزبكستان.

وفي 2019 حصد الميدالية الذهبية في بطولة الجائزة الكبرى في كندا، وذهبية دورة الألعاب الإفريقية في المغرب.

 

هذا المقال ""صائد البطولات" رمضان درويش.. أحب الجودو من عائلته" مقتبس من موقع (بوابة روز اليوسف) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة روز اليوسف.

أخبار ذات صلة

0 تعليق