أمير توفيق VS أمير مرتضي.. أي "الأميرين" أدرك النجاح في الأهلي والزمالك؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تصدر الثنائي أمير توفيق مدير التعاقدات بالنادي الأهلي، وأمير مرتضي منصور المشرف العام على الكرة بالنادي الزمالك، المشهد داخل الناديين الأعرق في مصر والوطن العربي خلال الفترة الماضية، وذلك بسبب الجهود الكبيرة التي بذلها الثنائي لإنجاز الملفات الهامة التي أوكلتها إليهما مجالس إدارة "القطبين"، واستطاع كلاهما تحقيق النجاح في بعض الملفات، بينما لازمهما الإخفاق في ملفات أخري كانت تأمل جماهير الناديين حسمها بشكل أفضل.

ويستعرض "الفجر الرياضي" في هذا التقرير نجاحات وإخفاقات "الأميرين" في ناديي الأهلي والزمالك خلال الفترة الماضية:-

1- أمير مرتضي (الزمالك):

 - صفقات نارية:

ساهم أمير مرتضي منصور في تحقيق نجاح كبير على مستوي التعاقدات الجديدة لنادي الزمالك، خاصة في فترة الانتقالات الصيفية الأخيرة، حيث لعب دورًا كبيرًا في حسم بعض الصفقات القوية أبرزها التعاقد مع الثنائي المغربي أشرف بن شرقي ومحمد أوناجم، وكذلك محمد عواد وأبو جبل، وكريم بامبو وإسلام جابر وإمام عاشور، واستعادة خدمات شيكابالا ومحمد عبد الشافي ومصطفي محمد.

- ملف ملابس الفريق:

من الملفات التي حقق فيه أمير مرتضي نجاحًا ملموسًا ملف ملابس الفريق، حيث نجح بمعاونة بعض مسؤولي القلعة البيضاء في التعاقد مع شركة "بوما" العالمية لتصميم قمصان الفريق الأبيض، ويحاول بشكل مستمر البحث عن الأفضل للنادي واللاعبين لتقديمه بخصوص هذا الملف الهام.

Image result for â«Ø£ÙÙر Ùرتض٠اÙÙجرâ¬â

- عزل اللاعبين عن الإدارة والإعلام:

نجح أمير مرتضي في السيطرة على فريق الكرة بالقلعة البيضاء بشكل جيد واستطاع إنهاء كافة المشاكل الداخلية للفريق، كما استطاع عزل اللاعبين عن مجلس إدارة النادي وابتعد بهم عن المشاكل داخل قلعة "ميت عقبة"، وأصبح بمثابة "حلقة وصل" بين الطرفين، كما حافظ على تركيز اللاعبين بشكل كبير وأبعدهم عن الإعلام والظهور في البرامج الرياضية عبر الفضائيات بعكس السنوات الماضية، وكانت حصيلة ذلك نجاح الفريق الأبيض في التتويج بلقب الكونفيدرالية والسوبر المصري السعودي بالموسم الماضي.

- نجاح "محدود" في ملف المدرب الأجنبي:

لعب أمير مرتضي دورًا كبيرًا في حسم التعاقد مع المدير الفني الأجنبي الجديد للزمالك الصربي "ميتشو"، ولا يمكن نقول أنه أخفق في ملف المدرب الأجنبي، خاصة وأن المدرب الجديد يمتلك سيرة ذاتية جيدة ولديه دراية تامة بالكرة الإفريقية وخبرات كبيرة، لكن البعض يري أنه كان هناك خيارات أفضل في هذا الملف أمام إدارة القلعة البيضاء، وكان يمكن التعاقد مع مدرب صاحب سيرة ذاتية قوية ممن ترددت أسماءهم في وسائل الإعلام بدخول النادي في مفاوضات معهم مثل الأرجنتيني رامون دياز.

Image result for â«Ø£ÙÙر Ùرتض٠اÙÙجرâ¬â

- أخطاء القائمة الإفريقية:

شهدت القائمة الإفريقية الجديدة لنادي الزمالك بعض الأخطاء كان لابد مراعاتها قبل إرسال القائمة للإتحاد الإفريقي، وأبرز تلك الأخطاء قيد بعض اللاعبين لن يستفيد منهم النادي، مثل أيمن حفني والذي انتقل للمقاصة، وكذلك محمود كهربا والذي رحل إلي الدوري البرتغالي، بالإضافة لأزمة تأخر قيد محمد أوناجم، مما تسبب في حرمان الفريق من جهوده خلال الأدوار التمهيدي ببطولة دوري أبطال إفريقيا حيث اعتبر "الكاف" أنه تم قيده في الفترة الثانية.

- أزمة محمود كهربا:

لم ينجح أمير مرتضي في تنفيذ الوعد الذي قطعه على نفسه بعد استعادة خدمات محمود عبد المنعم كهربا، حيث أكد أن اللاعب لن يتسبب في أي مشاكل أول قلق داخل القلعة البيضاء مجددًا، وهو ما لم يحدث حيث حدثت بعض الأزمات من "كهربا" منها واقعة "البصق" علي الجماهير البيضاء، ودخوله في بعض المشاكل مع الإدارة، ثم رحيله المفاجئ إلي ديسبورتيفو أقيس البرتغالي دون علم إدارة النادي.

2- أمير توفيق (الأهلي):

- صفقات من العيار الثقيل:

نجح أمير توفيق مدير التعاقدات بالنادي الأهلي في إبرام عدة صفقات قوية لتدعيم صفوف القلعة الحمراء خلال الفترة الأخيرة، أبرزها التعاقد مع محمود متولي، وحمدي فتحي، ومحمد مجدي "أفشة"، وأليو ديانج، كما لعب دورًا في حسم واحدة من أهم صفقات الأهلي في الفترة الماضية بالتعاقد مع حسين الشحات من العين الإماراتي، كما قاد مفاوضات الأهلي مع هيدرسفيلد تاون الإنجليزي لإستعارة رمضان صبحي، كل هذه الصفقات كانت إضافة قوية للأهلي ونجاح يُحسب لـ"توفيق" في هذا الملف الهام.

- عقد تاريخي مع شركة "أمبرو"

من النجاحات التي لا يمكن أن نغفلها لـ"أمير توفيق" داخل النادي الأهلي هو الدور الكبير الذي لعبه في مفاوضات إدارة القلعة الحمراء مع شركة "أمبرو" الإنجليزية لرعاية ملابس الأهلي، وهي واحدة من أعرق الشركات العالمية التي ترعي ملابس أكثر من 100 نادي حول العالم وذلك بعد فسخ التعاقد مع شركة "سبورتا"، وتضمن التعاقد الجديد مع الشركة الإنجليزية العديد من المميزات والمكاسب المالية للأهلي جعلته عقدًا تاريخيًا.

Image result for â«Ø£ÙÙر تÙÙÙ٠اÙÙجرâ¬â

- إخفاق في ملف المدرب الأجنبي:

من الملفات التي أخفق فيها أمير توفيق ملف التعاقد مع مدير فني أجنبي للفريق، ولكنه لا يتحمل الإخفاق وحده في هذا الملف بل يتحمله معه لجنة التخطيط بالنادي، حيث تواجد "توفيق" ضمن وفدًا أهلاويًا سافر إلي أوروبا خلال الفترة الماضية للتفاوض مع بعض المدربين المميزين لقيادة الفريق، ولكنه في النهاية تم التعاقد مع السويسري "رينيه فايلر" صاحب السيرة الذاتية الضعيفة والذي لم يرضي طموحات الجماهير الحمراء.

- فشل تسويق أزارو وأجايي:

لم يحقق أمير توفيق أي نجاح في ملف تسويق الثنائي المغربي وليد أزارو، والنيجيري جونيور أجايي، وهو أحد أهم الملفات التي أوكلتها إليه إدارة القلعة الحمراء خلال الفترة الماضية، حيث كان يرغب مجلس الأهلي في بيع اللاعبان خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، حتي يتسنى للنادي التعاقد مع ثنائي أجنبي جديد لتدعيم خط هجوم المارد الأحمر بالموسم الجديد، ولكن ذلك لم يحدث.

Image result for â«ÙØ­ÙÙد ÙتÙÙ٠اÙÙجرâ¬â

هذا المقال "أمير توفيق VS أمير مرتضي.. أي "الأميرين" أدرك النجاح في الأهلي والزمالك؟" مقتبس من موقع (بوابة الفجر) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة الفجر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق