5 عوامل منحت الشـارقـة «السوبر»

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المصدر:
  • الشارقة - عز الدين جاد الله

التاريخ: 16 سبتمبر 2019

نجح فريق الشارقة في تخطي الصعاب، وحقق هدفه بنيل لقب كأس سوبر الخليج العربي لأول مرة في تاريخه في عصر الاحتراف، بعد تغلبه على نظيره شباب الأهلي في مباراة ماراثونية، شهدها استاد آل مكتوم بنادي النصر، انتهى شوطاها بالتعادل السلبي، وامتدت لركلات الترجيح، التي قالت كلمتها لصالح الشارقة، فنال اللقب، بالرغم من خسارة خدمات الظهير الأيسر الحسن صالح مبكراً، بعد أن نال البطاقة الحمراء في الدقيقة 31، بعد تدخل عنيف ضد عبد العزيز هيكل لاعب شباب الأهلي، ليكمل الشارقة المباراة بعشرة لاعبين.

الأرقام أكدت تفوق المدرب الوطني عبد العزيز العنبري مدرب الشارقة، على نظيره الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، حيث فاز الشارقة على شباب الأهلي في لقاء الذهاب في النسخة الماضية لدوري الخليج العربي بنتيجة 2-1، وفي لقاء الإياب 2-0، وأخيراً تمكن من حسم لقب السوبر 4-3. ونستعرض في هذا التقرير، سر الخلطة، وأهم العوامل التي أدت إلى حسم الشارقة للقب كأس سوبر الخليج العربي لموسم 2019-2020.

1 بالرغم من السيطرة الواضحة للاعبي شباب الأهلي منذ انطلاقة المباراة، واستحواذهم على منتصف الملعب، إلا أن «الفرسان» لم يمتلكوا النجاعة الهجومية التي تمكنهم من اختراق دفاعات الشارقة الصلبة، التي سدت كل الثغرات، وأغلقت المساحات أمام هجمات شباب الأهلي، ولم يتركوا لهم اللعبة بحرية، بالرغم من محاولات أروابارينا مدرب الفرسان، علاج الموقف بالدفع بالمهاجم المخضرم أحمد خليل، لكن الأخير لم يتمكن من هز شباك الشارقة.

2 قدم حارس عرين الشارقة عادل الحوسني، واحدة من أجمل مبارياته، حيث ذاد عن مرماه بمنتهى البراعة، مجنباً فريقه خسارة محققه، عندما تصدى للعديد من الهجمات الخطرة، منها التسديدة القوية لمحترف شباب الأهلي هنريكي لوفانور في الدقيقة 81، التي كادت تحسم المباراة لصالح الفرسان، لكن تصدى لها الحوسني بمنتهى البراعة، وجنب فريقه الهزيمة، وتجلت براعة حارس الشارقة في ركلات الترجيح، عندما تصدى لركلتي جزاء.

3 تعامل المدرب الوطني عبد العزيز العنبري مدرب فريق الشارقة بواقعية مع ظروف المباراة، خصوصاً بعد حالة الطرد التي وقعت في صفوفه، ولم تكن في الحسبان، وعدم التحول السريع من الدفاع إلى الهجوم، في ظل النقص العددي في صفوف الفريق، حيث عمد إلى تبني «تكتيك» الدفاع واللعب على المرتدات، وعدم المغامرة بتكثيف الهجوم واللعب المفتوح، مجنباً فريقه الخسارة، كونه يدرك خطورة لاعبي شباب الأهلي، وامتلاكه لعناصر مواطنة ومحترفة مميزة، وبالفعل، أتت الخطة بثمارها، حيث انتهى شوطا المباراة بالتعادل السلبي، ولجآ إلى ركلات الترجيح، التي ابتسمت في النهاية لصالح الشارقة.

4 كان لجمهور الفريقين دور مهم في إلهاب حماس اللاعبين، وزيادة المتعة والإثارة في شوطي المباراة، حيث حضرت بكثافة لاستاد آل مكتوم بنادي النصر، بحضور بلغ 9241 متفرجاً، لا سيما جمهور الشارقة، الذي حرص على القدوم من الإمارة الباسمة، والزحف خلف فريقه لتقديم الدعم والمؤازرة، ولم تتوقف أناشيد الجماهير الشرجاوية طوال المباراة، لتعزز من صمود وعزيمة اللاعبين، حتى تحقق لهم النصر في نهاية المطاف.

5 لم تلن عزيمة لاعبي الشارقة بعد الطرد المبكر في صفوف الفريق، وإكمال المباراة بعشرة لاعبين، حيث تميز أبطال السوبر بالالتزام والروح القتالية العالية، وخصوصاً لدى المدافعين، الذين كانوا أكثر عزيمة وإصراراً على تحقيق الفوز، وتمكن المدافعون من سد هجمات شباب الأهلي المتكررة، مع محاولات خطرة من مهاجمي الشارقة، التي اعتمد فيها بعضهم على مهاراته الفردية، ومنهم المحترف الأجنبي إيغور كورنادو، الذي مثّل خطورة على مرمى شباب الأهلي، الذي كاد أن يسجل في الدقيقة 26، عندما أطلق قذيفة صاروخية، تصدى لها الحارس ماجد ناصر.

عيسى هلال: الشارقة سيقاتل على كل الألقاب

أكد عيسى هلال الحزامي الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، أن الشارقة سيقاتل على كل ألقاب الموسم، مشيراً إلى أن ظروف المباراة كانت صعبة لكن تحمل اللاعبين للمسؤولية وعزمهم على الفوز حقق لهم الأهداف التي كانوا يطمحون إليها بقنص بطولة في بداية الموسم، لافتاً إلى أن البعض تخوف من مستوى الفريق وأنا واحد منهم لكن بعد انتصار الشارقة على عجمان بخماسية في كأس الخليج العربي أكد لنا أن الفريق جاهز ومستعد بصورة جيدة للموسم الجديد بدليل أننا لعبنا بعشرة لاعبين وتمكنا من تحقيق اللقب، وهذا مؤشر على أن الفريق على الطريق السليم وفي قمة مستواه.

وقال: استثمر هذه الفرصة وأهدي الإنجاز والفرحة إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وسمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة، وقرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

بو زنجال: روح الفريق وراء الإنجاز

عبر محمد بو زنجال عضو مجلس إدارة نادي الشارقة المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم،عن سعادته بنيل فريقه لقب كأس سوبر الخليج العربي، مشيراً إلى أن روح الفريق هي كلمة السر في تحقيق الإنجاز. وقال بو زنجال: أن تلعب بعشرة لاعبين على مدار 59 دقيقة بعد حالة الطرد في صفوف الفريق وتحقق الفوز في النهاية فهذا إنما يدل على مدى الروح الجماعية التي كان يتحلى بها اللاعبون، مشيراً إلى أن فريق شباب الأهلي كبير ويمتلك لاعبين متميزين على صعيد المواطنين والأجانب ولديه دكة قوية ووضعنا ذلك في الحسبان وحاولنا مجاراتهم بعد الطرد حيث اختلفت الموازين.الشارقة - البيان الرياضي

العنبري: طرد الحسن غيّر طريقة لعب الشارقة

قال عبدالعزيز العنبري، مدرب الشارقة: «المباراة كانت صعبة، وعوامل كثيرة أثرت علينا وحدت من قدرتنا على التحول بين الدفاع والهجوم، ولذا اتجه تفكيرنا لقيادة المباراة والوصول بها إلى ركلات الترجيح، خصوصاً بعد طرد الحسن صالح، ونحن تدربنا في الأيام الماضية على جميع الاحتمالات، لكننا لم نكن نرغب في الوصول لركلات الترجيح، إلا أن الطرد جعلها خياراً جيداً بالنسبة لنا، خاصة وأن شباب الأهلي من الفرق الكبيرة التي تجيد الاحتفاظ بالكرة، والنقص في صفوفنا جعل اللاعبين يبذلون جهداً مضاعفاً لاستعادة الكرة، لذا ظهر الإرهاق على بعض اللاعبين».

المنافسة القوية

عن إصابة شاهين عبد الرحمن مدافع الشارقة، قال العنبري: «إصابة شاهين، عبارة عن شد عضلي، وسيكون موجوداً في المباراة القادمة، والتي نسعى للظهور فيها بمستوى جيد، كونها في بداية الدوري الذي ندخله دفاعاً عن لقب توج به الفريق الموسم الماضي، وأتوقع أن تكون المنافسة قوية بين 4 أندية على اللقب، ولدينا طموح كبير بتقديم مستوى أفضل في المباريات القادمة، ونحن بدأنا بخسارتين في كأس الخليج العربي، لكننا هنأنا اللاعبين بعدها، لأن الغرض كان منح الفرص للجميع، حتى جاءت مباراة عجمان، واعتبرناها إعداداً للقاء السوبر، ولعبنا بتشكيل أغلبه من الأساسيين، وكنا نتمنى تقديم مباراة أفضل أمام شباب الأهلي، لكن الطرد أثر علينا كما سبق وأكدت».

الطموح والأهداف

أما عن طموح الشارقة في الموسم الحالي، فقال العنبري: «طموحنا في هذا الموسم، التواجد بين الفرق الأربعة المرشحة للمنافسة على كل البطولات، وهذا يحتاج لمجهود كبير من الجميع، وابتعاد الشارقة الطويل عن البطولات، جعل الحفاظ على هذا التواجد من الأهداف المهمة لدينا، ونحن نتميز بالعمل الجماعي في النادي، بداية من الدعم الكبير من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بعد قرار الدمج، وصولاً إلى دعم مجلس إدارة النادي، وهما من أسباب تحقيق النجاح والألقاب حتى الآن، وأعتبر أن الحصول على لقبين في هذه الفترة الوجيزة، أمر جيد على المستوى الشخصي بالنسبة لي، لكننا نسعى دائماً للإنجازات الجماعية».

سيطرة ميدانية

من جهته، أرجع رودولفو أروابارينا مدرب شباب الأهلي، خسارة فريقه لمباراة كأس سوبر الخليج العربي بركلات الترجيح من نقطة الجزاء أمام الشارقة، أول من أمس، رغم الاستحواذ والسيطرة الميدانية، إلى افتقاد فريقه الشراسة الهجومية، والتسرع في إنهاء الهجمة في المنطقة الدفاعية للمنافس، وهنأ الشارقة بفوزه بكأس السوبر، مؤكداً أنه قدم مباراة كبيرة، وتمنى أن تكون إصابة ماجد حسن بسيطة، ولا يغيب بسببها طويلاً عن الملاعب.

تهنئة

قال أروابارينا: «أهنئ الشارقة وجماهيره على الفوز بكأس السوبر، بعد مباراة كنا الأكثر استحواذاً فيها، وبدأناها بتركيز اللعب في المساحات الخالية في ظهر مدافعي الشارقة، والذي اعتمد بدوره على الارتداد السريع للهجمة حتى طرد لاعبه الحسن صالح، ليرتد الشارقة دفاعياً ويضيق المساحات بشكل كبير، ونحن خلقنا الفرص، والاستحواذ كان لصالحنا بشكل جيد، ولكن الهجوم لم يكن بالشراسة المطلوبة، ولم نلعب بهدوء في الأمتار الأخيرة، حتى وصلنا إلى ركلات الترجيح، وخرج الأمر من أيدينا».

أمنية

أكمل أروابارينا: «بالتأكيد أثر علينا إصابة وخروج ماجد حسن، وأتمنى أن تكون بسيطة ويعود سريعاً إلى الملاعب، لأنه عاد منذ أيام من إصابة سابقة، وإصابته في المباراة كانت مبكراً للغاية، وفي مكان غير مكان الإصابة القديمة، ونحن لم نتعجل في عودته للمباريات، لأنه شارك في معسكر الفريق الخارجي لفترة من الزمن، ومتواجد مع الفريق قبل 6 أيام من لقاء السوبر، وبعد خروجه، دفعنا باللاعب عبد الله النقبي، لزيادة الاستحواذ على منطقة الوسط، وفي الشوط الثاني، أخرجنا النقبي، ودفعنا بالمهاجم أحمد خليل، للعب برأس حربة صريح بهدف تحقيق زيادة هجومية في ظهر مدافعي الشارقة، وأصدرنا تعليمات بدخول ليوناردو في المنطقة الهجومية، وكان ينقصنا الذكاء في تدوير الكرة في المنطقة الخطرة، خاصة في الشوط الثاني، وفي الحقيقة، لم يعجبني الشكل العام للمباراة، ولم تظهر بالمستوى المتوقع في لقاء على لقب مثل كأس السوبر وفي بداية الموسم».

النجوم بالأرقام

قدّم نجوم كأس سوبر الخليج العربي، مستويات متفاوتة في مباراتهم ضد شباب الأهلي، وفي تقييمه لكوكبة النجوم أبطال «السوبر»، منح الكابتن حسن الشيباني، الشهير بـ «حسن بولو» نجم ومدرب نادي الوصل السابق، اللاعبين درجات مختلفة، بحسب المستويات، نستعرضها في النقاط التالية:

8/10  عادل الحوسني

استحق الحارس المتألق عادل الحوسني، حصوله على أعلى درجات مستوى الأداء بنسبة 8 من 10، عطفاً على المردود المميز الذي قدمه، حيث استحق لقب «نجم المباراة»، ولعب الحوسني دوراً مهماً في الفوز بتصديه لركلتي ترجيح، والعديد من التسديدات الخطرة.

8/10  ماجد سرور

نال لاعب خط الوسط، ماجد سرور، الدرجة ذاتها، بعد الأداء المميز الذي قدمه في منطقة منتصف الملعب، بعد أن ساهم بشكل كبير في مطاردة مهاجمي «الفرسان»، ليحبط عدداً من الجمل «التكتيكية» في مهدها.

8/10  شوكوروف

بالرغم من عودته من الإصابة، إلا أن المحترف الأوزباكي شوكوروف، أثبت أنه خيار جيد للمدرب الوطني عبد العزيز العنبري، ليكون أساسياً ضمن تشكيلة «السوبر»، حيث لعب دوراً هجومياً مميزاً، مبرهناً بذلك على أن عودته مكسب للشارقة.

7.5/10 علي الظنحاني

حصد المدافع علي الظنحاني تقييم 7.50 من 10 على الدور الذي قام به في الخط الخلفي للشارقة، والذي تميز بالتنظيم والصلابة وسد الثغرات أمام مهاجمي «الفرسان».

7.5/10 عبد الله غانم

نال المدافع عبد الله غانم هو الآخر تقييم 7.50/10، إثر الدور الذي قام به رفقة زميله علي الظنحاني في خط الدفاع، حيث شكلا ثنائياً مميزاً، ومثلا قلب دفاع الشارقة في المباراة.

7/10 ريان ميندز

لم تخلُ محاولات المحترف ريان ميندز من خطورة أمام مرمى «الفرسان»، بالرغم من قلتها، إلا أنها شكلت خطورة، لما يتميز به ميندز من قدرة على المراوغة واختراق الصفوف، فاستحق عند جدارة تقييم 7 من 10.

7/10 ريكاردو غوميز

استحق ريكاردو غوميز درجة 7/10، لما قام به من أدوار هجومية، وفي منتصف الملعب، إلى جانب محاولاته تنفيذ عدد من الهجمات الخطرة على مرمى ماجد ناصر، وإن لم تكلل بالنجاح، لكنه لعب دوراً مهماً في الهجمات المرتدة.

6/10 إيغور كورنادو

نال المحترف إيغور كورنادو درجة جيدة بحصوله على نسبة 6/10، حيث برهن على أن تمديد عقده مؤخراً، قرار موفق من قبل إدارة الشارقة، حيث قام بدور مميز في «السوبر»، وتكررت محاولاته لزيارة شباك «الفرسان».

6/10 عمر جمعة

بات لاعب الشارقة الصاعد، عمر جمعة، يحجز مكانه بثبات في التشكيلة الأساسية، بالرغم من صغر سنه، إلا أنه برهن على أنه جناح الشارقة الطائر، حيث شارك في 23 مباراة في الموسم الماضي، وقام بأدوار مميزة في خط الوسط في لقاء السوبر.

6/10 شاهين عبد الله

يعد شاهين عبد الله أحد الدعائم الأساسية في دفاع الشارقة، وبالرغم من تعرضه للشد العضلي في لقاء «السوبر»، إلا أن دوره كان كبيراً في صد هجمات «الفرسان»، لما يتمتع به من بنية جسدية قوية.

3/10 الحسن صالح

استحق المدافع الحسن صالح درجة 3/10، بعد الخطأ الذي ارتكبه، ونال على إثره البطاقة الحمراء في الدقيقة 31، ليحرم فريقه من جهوده، حيث أكمل الشارقة المباراة بعشرة لاعبين، ليضع فريقه في ظروف صعبة.

 الحسن صالح: شعرت بالندم

قال الحسن صالح لاعب الشارقة: كنت خائفاً من أن أتسبب بخسارة فريقي للقب بعد أن نلت البطاقة الحمراء، لكن كانت لدي ثقة في زملائي اللاعبين، خصوصاً وأننا كنا نتطلع إلى نيل لقب كأس السوبر في بداية الموسم، مشيراً إلى أنه شعر بالندم بعد الطرد. وأضاف: من الجيد أن تبدأ الموسم ببطولة وعلينا أن نحافظ على المكتسبات التي حققناها.دبي ـ البيان الرياضي

ماجد ناصر: الطرد أضاع تركيز «الفرسان»

قال ماجد ناصر حارس مرمى شباب الأهلي، إن الطرد ساهم في غياب التركيز لدى لاعبي «الفرسان» وجعلهم يلعبون بأريحية أكثر بسبب النقص العددي في صفوف الشارقة، وهذا الأمر أدى إلى عدم التزام بعض اللاعبين مراكزهم وهذا سبب الخسارة. وأضاف: كنا نتمنى الفوز واعتلاء منصات التتويج في بداية الموسم، وسنتعلم من هذه الأخطاء العديد من الأمور المفيدة.

وواصل: أشكر جمهور الفريقين وكنا نتمنى أن نهديهم البطولة، لكن قدر الله وما شاء فعل، وجمهور شباب الأهلي يعرف أن فريقه قادر على العودة في أي وقت وإن شاء الله نعود سريعاً وأن يعود الفريق أفضل وأفضل، لافتاً إلى أن خسارة السوبر ليست جرس إنذار للفرسان فالخسارة واردة لأي فريق، لكن شباب الأهلي لم يستفد من النقص العددي في صفوف الشارقة.دبي- البيان الرياضي

عبد الباسط: نتطلّع لمواصلة الانتصارات

قال محمد عبد الباسط لاعب الشارقة: أشكر الجهاز الفني على ما قدموه في فترة إعداد الفريق وزملائي اللاعبين وإدارة النادي، ونحمد الله على تحقيق فوز إيجابي في بداية الموسم، والتحليق ببطولة كأس السوبر، ونتطلع إلى مواصلة الانتصارات. وأضاف: إن الفوز بلقب «السوبر» يعطينا دافعاً كبيراً للمنافسة على بطولات الموسم، وبداية جيدة لي كلاعب ولإدارة النادي، وأطمح إلى تقديم شيء لفريق الشارقة.

وتابع: طالبنا المدرب عبد العزيز العنبري في جلسة الاستراحة بين الشوطين، بضرورة الحفاظ على المكتسبات التي حققها الفريق في الموسم الماضي، وأن نمضي قدماً على طريق البطولات، وضرورة تكاتف اللاعبين، وأن نتحلى بالروح الجماعية، مشيراً إلى أن الجميع كان على قدر المسؤولية، وقدموا أداء رجولياً.دبي- البيان الرياضي

شوكوروف جاهز بنسبة 90 %

أكد الأوزبكي أوتابيك شوكوروف محترف الشارقة، أن مستواه في طور التقدم، مشيراً إلى أنه الآن جاهز بنسبة 90 %، ويتطلع إلى أن يكون جاهزاً بنسبة 100 %، وأن يعود إلى مستواه الطبيعي، مقدماً الشكر للجهاز الطبي والفني، ولإدارة النادي، وللجمهور، على الجهد الذي بذلوه من أجل عودته للمستطيل الأخضر في الفترة الماضية.

وأضاف: لقد خضنا مواجهة صعبة أمام شباب الأهلي، لكن تمكنا من تحقيق الفوز في نهاية المطاف، موضحاً أن حصول الشارقة على لقب «السوبر» في بداية الموسم، سيكون خير دافع للاعبين لبذل المزيد من الجهد في المباريات المقبلة. وأبدى شوكوروف سعادته بالوجود في نادي الشارقة، مشيراً إلى أنه يعد الجمهور بالعودة القريبة إلى مستواه الطبيعي.دبي- البيان الرياضي

يوسف جابر: لم نوفق

أكد يوسف جابر لاعب شباب الأهلي، أن فريقه قدم كل شيء لكنه لم يوفق في هز شباك الشارقة، وابتسمت ركلات الجزاء في النهاية لصالحهم، مشيراً إلى أنه لم يتوقع أن تصل المباراة إلى ضربات الجزاء وأن تنتهي لصالح الفرسان بثنائية نظيفة. وقال: هذا حال كرة القدم إذا لم تسجل فبالتأكيد ستصل إلى ركلات الترجيح وهذا ما كان يريده الشارقة.دبي- البيان الرياضي

الشحي: أنهينا الموسم أبطالاً وبدأناه أبطالاً

أكد محمد الشحي لاعب الشارقة أن فريقه أنهى الموسم الماضي بطلاً لدوري الخليج العربي، واستهل الموسم ببطولة جديدة وهي كأس «السوبر». وقال: اللقب يضاعف من مسؤولياتنا في الاستحقاقات المقبلة، وهذه المجموعة من اللاعبين تمكنت من تحقيق بطولتين للنادي بعد فترة غياب طويلة، وعلى اللاعب أن يقدم كل ما لديه، والجميع هنا متكاتف.

وأضاف: شباب الأهلي من أقوى الفرق بالإمارات وواجهناه وهو مكتمل الصفوف، مشيراً إلى أن حالة الطرد أثرت على لاعبي الشارقة لكن العزيمة والإصرار ورغبة اللاعبين الكبيرة في نيل اللقب مكنت الشارقة من تحقيق الفوز. وتابع: انطلاقة مهمة ونأمل في أن نكون أكثر استعداداً للدوري وعلينا التفكير في البداية القوية والفوز باللقب أعطانا الثقة بعد أن شكك البعض في قدرة الفريق.دبي ـ البيان الرياضي

سيف المرزوقي يفوز بأودي A3

كانت جماهير مباراة كأس سوبر الخليج العربي التي أقيمت أول من أمس، بين فريقي الشارقة وشباب الأهلي على استاد آل مكتوم بنادي النصر بإمارة دبي، على موعد مع العديد من الجوائز المرتبطة بالسحب الإلكتروني على تذاكر المباراة في مختلف فئاتها.

عقب الإعلان بين شوطي المباراة على أرقام التذاكر الفائزة بأربع قسائم تذاكر سفر، وأربعة أجهزة ذكية، تم الإعلان عن الفائز بالجائزة الكبرى: سيارة أودي A3 مقدمة من رابطة المحترفين الإماراتية، حيث شهدت المدرجات تشويقاً بعرض إضاءة على المدرجات، تنقل بين المقاعد إلى أن تم تثبيته على مقعد المشجع الفائز.

وكان سيف المرزوقي ذو الـ15 عاماً صاحب الحظ في حدث السوبر، بفوزه بسيارة أودي A3 بعد شرائه لتذكرة المباراة إلكترونياً عبر الموقع الرسمي المخصص للتذاكر.دبي - البيان الرياضي

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

هذا المقال "5 عوامل منحت الشـارقـة «السوبر»" مقتبس من موقع (البيان) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو البيان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق