المصرى يتدرب على رمال وشاطئ المحيط الهندى بزنجبار التنزانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

تغادر بعثة النادى المصرى البورسعيدي فندق الإقامة بمدينة زنجبار فى الخامسة مساءا متجهة للمطار فى طريق عودتها للقاهرة فى رحلة تستغرق 9 ساعات يتخللها ترانزيت فى أديس أبابا .

 إصطحب إيهاب جلال المدير الفنى للفريق صباح اليوم الإثنين، اللاعبين لشاطئ المحيط الهندى وتدرب على رماله الناعمة تدريبا خفيفا لفك العضلات وعدم الإرهاق قبل العودة فى رحلة سفر طويلة وشاقة ونزل اللاعبين للمياه للإستحمام فى المياه بعد إنتهاء التدريبات .

وجلس المدير الفنى مع اللاعبين قدم لهم الشكر على مباراة الأمس وعلى النتيجة الجيدة التى إنتهت بها المباراة وكشف الأخطاء التى وقع فيها بعض اللاعبين وطالب بتصحيحها فى المباريات القادمة .

قرر محمد الخولى رئيس البعثة صرف مكافأة الفوز بالمباراة للاعبين مع مكافأة إجادة بعد تحقيقهم نتيجة جيدة أسعدت الجميع ، فيما أكد أحمد عوض عبده عضو مجلس إدارة النادى والمرافق للبعثة موافقة الإتحاد الأفريقى على طلب المصرى، بتقديم موعد مباراة العودة مع ماليندى ليوم 27 سبتمبر بدلا من 29 من نفس الشهر . وكان محمد الخولى نائب رئيس النادى ورئيس البعثة قد قام مساء أمس بدعوة البعثة على العشاء فى أحد مطاعم الأسماك الكبرى المطلة على المحيط الهندى بحضور محمد أبو الوفا سفير مصر بتنزانيا وأحمد الغول سكرتير أول السفارة وأحمد عوض عبده عضو مجلس الإدارة والوفد الإعلامى

المصاحب للفريق، وسط أجواء من السعادة بالفوز الكبير ، وساد فندق الإقامة فرحة عارمة.

عقب الفوز رباعية مقابل هدف على فريق ماليندى التنزانى التى أقيمت على ملعب عمان بمدينة زنجبار التنزانية فى ذهاب الدور التمهيدي الثاني من النسخة السابعة عشر للبطولة الكونفيدرالية الأفريقية ، وإلتقط اللاعبون الصور التذكارية وتراقصوا داخل مقر الإقامة فرحين بهذه النتيجة الكبيرة وأحسنت إدارة الفندق والعاملين إستقبال الفريق بعد عودته من المباراة .

من جانبه أعرب إيهاب جلال المدير الفنى للمصرى عن سعادته بالفوز فى أول مشوار بالبطولة الكونفيدرالية الأفريقية بفوز مطمئن قبل لقاء العودة بالقاهرة وقال: البدايات دائما تكون صعبة لأن ترتيب الأمور تكون غير مرتبة والمباريات الرسمية تختلف عادة عن المباريات الودية والحمد لله على هذا الفوز الكبير خارج الديار وأعتبره بداية قوية لموسم أفريقى ومحلى وشكرا للاعبين على الأداء الرجولى والنتيجة الكبيرة ولا أنكر وجود الأخطاء الفردية خاصة فى خط الدفاع وكنت دائما أحذر منه وجاء الهدف الوحيد للفريق المنافس يتحمله المدافعين وحارس المرمى وسنعالج هذه الأخطاء فى المباريات القادمة ، وكنت قلقا من أرضية الملعب السيئة وحذرت اللاعبين من عدم

الإحتفاظ بالكرة لسوء حالتها وكان التوفيق من عند الله ، كما ظهرت بعض العناصر الشبابية أمثال كريم العراقى وإسلام عطية وحسن على بمستوى متميز للغاية وأيضا كان محمود وادى موفقا فى إحراز هاتريك المباراة رغم إضاعته فرصا سهلة فى بداية اللقاء وكانت لعناصر الخبرة أيضا دورا كبيرا فى السيطرة على هدوء اللاعبين والوصول بالنتيجة لنهاية المباراة ، وقد أعددت اللاعبين بشكل جيد نفسيا وبدنيا ولكن كانت تبقى حالة الإنسجام بين الخطوط ، وأعد جماهير المصرى أن القادم سيكون أفضل بسبب مساندتكم الدائمة للفريق وهى أمور قد لا تتوفر لفرق أخرى كونها تمتلك بهذه الجماهير المخلصة والوفية فهى دائما سندا ودعما لفريقها وسيظل النادى المصرى هو الأيقونة التى يعشقها البورسعيدية ، وأضاف "جلال"  أن علينا الإستعداد الجيد لبداية الدورى مع فريق حرس الحدود وهذه المباراة لها إستعدادات خاصة رتبنا لها فور العودة بإذن الله .

 

أرقام من زنجبار

محمود وادى هو أول لاعب في تاريخ النادي المصري يحرز ثلاثة أهداف في مباراة واحدة "هاتريك" منذ بدء مشاركة المصري أفريقياً عام 1999.

حقق المصري فوزه الأكبر خارج ملعبه في تاريخ مشاركاته الأفريقية التي بدأت عام 1999 ، حيث حقق من قبل الفوز خارج ملعبه في ثلاث مباريات الأولى على ماثاري الكيني بهدفين للاشئ سجلهما النيجيري محمد محمد في دور الـ 32 من بطولة الاتحاد الأفريقي عام 2002 ، والثانية في دور الثمانية من نفس النسخة من البطولة على أديما بطل مدغشقر بهدف للاشئ سجله محمد شوقي ، والثالثة في سبتمبر من العام الماضي على اتحاد العاصمة الجزائري في دور الثمانية من النسخة الخامسة عشر للبطولة الكونفيدرالية وذلك بهدف محمود وادي.

هذا المقال "المصرى يتدرب على رمال وشاطئ المحيط الهندى بزنجبار التنزانية" مقتبس من موقع (الوفد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوفد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق