حقيقة تسبب صابون غسيل الأطباق في الإصابة بالسرطان 

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أصيبت الكثيرات بالخوف والقلق بعد كثرة الحديث عن أن صابون غسيل الأطباق من أسباب الإصابة بالسرطان، وأصبحن يتسائلن بشكل يومي عن حقيقة هذا الأمر. 

توضح اختصاصية العلوم وتكنولوجيا الأغذية المهندسة رقية حسن حقيقة إتهام صابون غسيل الأطباق بالإصابة بالسرطان، مقسمة الصابون إلى ٣ أنواع. 

- النوع الأول صابون الأطباق 

أوضحت أنه لا يوجد أي هيئة عالمية أطلقت تحذير حقيقي من هذا النوع من الصابون وأن الدراسات البسيطة الموجودة وضعت إرشادات استخدام تتمثل في شراء نوع جيد لشركة حاصلة على شهادة جودة ومطابقة للمواصفات الصحية والمهنية، أما الشركات الغير معروفة "تحت بير السلم" فلا يمكن التحقق من سلامة منتجها. 

وأكدت على ضرورة الغسل الجيد للصابون ويفضل الدعك باليد للتخلص من الأثار المتبقية ويفضل استخدام الماء الساخن، حيث أنه يساعد في إزاله أي آثار ضارة قد تعلق بالأطباق وأهم أجراء يجب الالتزام به هو التخفيف بالمعيار الموضح من الشركة. 

وجميع الممتهنين بالطب الوقائي والكيمياء أكدوا على أن وضع الخل لن يفيد مطلقا وأن الارشادات السابقة هي الحل لضمان أطباق خالية من آثار الصابون، وأكدوا أن الأنواع المعلومة المصدر هي أنواع جيدة الصنع. 


- النوع الثاني الصابون المعقم أو المطهر 

هذا النوع من الصابون عليه تحذيرات من الهيئات العالمية لاحتواءه على مادة التريكلوسان المطهر والتي لها تأثير مسرع لسرطان الثدي والغدة الدرقية وأنواع أخرى من الأورام، كما أن هذه المادة مسببة لخلل في الفلورا الطبيعية الميكروبية الخالقة أنواع مضادة للمضادات الحيوية، كما تحدث اضطرابات في الغدد الصماء وكثير من الضرر البالغ، وقد أطلق بعض أطباء الجلدية من قبل تحذير استخدام أنواع الصابون السابقة. 

وللأسف الشديد أن أنواع كثيرة من معجون الأسنان تحتوي أيضا على هذه المادة، لذلك يعتبر أفضل نوع يمكن استخدامه هو الذي يدخل السواك في مكوناته، ويعد السواك الطبيعي الذي أوصانا به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، هو الأفضل على الإطلاق. 

- النوع الثالث والأخير هو الصابون مجهول المصدر أو السائب

هذا النوع يصنع بالطريقة البدائية ولا يضاف له أي مواد كيميائية حديثة، لذلك يكون ضرره أقل إلا في حالة إضافة مادة الرغوة بصورة كبيرة فيصبح حين ذلك عالي الضرر.

هذا المقال "حقيقة تسبب صابون غسيل الأطباق في الإصابة بالسرطان " مقتبس من موقع (أخبار اليوم) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو أخبار اليوم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق