فرنسا تكثف اتصالاتها لتفادي التصعيد "المقلق" بين لبنان وإسرائيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان مساء اليوم، أن باريس تكثف الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط بهدف تفادي التصعيد على الحدود في جنوب لبنان بعد استهداف "حزب الله" اللبناني، لآلية عسكرية إسرائيلية، ورد جيش الاحتلال الإسرائيلي بقصف قرى لبنانية محاذية للحدود.

وأكدت الوزارة أنها تتابع التطورات "بقلق"، وذكرت المتحدثة باسم الخارجية في البيان أن فرنسا تكثف الاتصالات في المنطقة بهدف تفادي التصعيد، لافتة إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تشاور مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الإيراني حسن روحاني في الأيام الأخيرة.

وأضافت المتحدثة الفرنسية: "نحن على اتصال دائم بجميع الفرقاء اللبنانيين"، مؤكدة أن فرنسا عازمة على متابعة جهودها في هذا الصدد، وتدعو الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم بهدف العودة سريعا إلى الهدوء.

وأشارت الخارجية الفرنسية إلى أن باريس "تدعو الجميع إلى أكبر قدر من ضبط النفس والعمل من أجل تهدئة سريعة للتوتر القائم".

وأعلنت إسرائيل، في وقت سابق، اليوم، أنها قصفت مناطق في جنوب لبنان بعد إطلاق صواريخ مضادة للدبابات باتجاه أراضيها، فيما أعلن "حزب الله" تدمير آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة "أفيفيم" قرب الحدود الجنوبية للبنان، وذلك بعد أسبوع من اتهامه إسرائيل بشن هجوم بطائرتين مسيرتين في معقله قرب بيروت، وقتل اثنين من عناصره في غارة في سوريا، وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، طلب، من واشنطن وباريس التدخل لاحتواء التصعيد.

هذا المقال "فرنسا تكثف اتصالاتها لتفادي التصعيد "المقلق" بين لبنان وإسرائيل" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق