الفقي: كاتب أمريكي شبّه أحداث 11 سبتمبر بـ"ضرب الكعبة"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وصف المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي، رئيس مكتبة الإسكندرية، حادث تفجير البرجين في 11 سبتمبر بأنه "حادث محوري في تاريخ البشرية".

وقال الفقي، خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، إن حادثا مروعا مثل هذا الحادث الضخم تبعته أحداثا ضخمة وتغيرت بعده خريطة العالم.

ونفى الفقي احتمالية أن يكون حادث 11 سبتمبر مدبرا، مشيرا إلى أن الحادث لا يستطيع بعض العرب تدبيره بهذه الطريقة التي حدثت مؤكدًا أنه لم يستوعب الخبر لفترة ولم يصدق كيف حدث هذا.

وأوضح الفقي أن المفكر الراحل الدكتور ميلاد حنا وكان أستاذًا للهندسة أخبره أن الطائرة لا تستطيع إسقاط مبنى إلا بعد الاصطدام بنقاط محددة مدروسة، مشددا على أن لوجيستيات داخلية أمريكية ساعدت على وقوع هذا الحادث الضخم.

ونقل الفقي عن الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان أنه قال له: "أنت عارف إن ضرب المبنين عندنا يعادل عندكم ضرب الكعبة وكإننا عملنا هجوم مسلح على الكعبة".

وأوضح الفقي أن حادث 11 سبتمبر أثر على القضية الفلسطينية بشكل مباشر وكان أكبر ضربة لها في تاريخها، موضحا أن أحداث سبتمبر وضعت اليهود والصهاينة في وضع أفضل في علاقتهم مع أمريكا واستغلوا ذلك ليقولوا للعالم أنهم يواجهون الإرهاب الذي واجهته أمريكا.

هذا المقال "الفقي: كاتب أمريكي شبّه أحداث 11 سبتمبر بـ"ضرب الكعبة"" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق