فارق 120 دقيقة ينقذ الأسد من الاغتيال على حدود تركيا (فيديو وصور)

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شنت فصائل "الفتح المبين" الإرهابية الموالية للجيش التركى، قصفا عنيفا على جبهات في ريف إدلب، بعد ساعات من زيارة هي الأولى للرئيس السوري بشار الأسد إلى المنطقة.
8acce353f3.jpg
وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، قد ظهر في إطلالة نادرة خلال زيارته بلدة الهبيط في ريف إدلب، بعد سنوات من خروج المحافظة عن سيطرة دمشق، وعقب مغادرته بنحو 120 دقيقة تعرض الموقع لوابل من الصواريخ.

وقال ناشطون من إدلب: إن قصف الفصائل المتطرفة "الفتح المبين"، تركز على مواقع قوات النظام السوري في مزارع الصباغية غرب مدينة خان شيخون وأطراف بلدة الهبيط بريف إدلب التي زارها الأسد، واستخدم المتطرفين قذائف المدفعية وصواريخ جراد.
3c9ce3875e.jpg
بوتين: مشاورات روسيا وتركيا ضرورية لصالح سوريا
aae5dd8232.jpg
وأسفر القصف عن سقوط إصابات عدة في صفوف عناصر النظام السوري المتمركزة في الموقع، وخروج الأسد من الموقع قبل عملية القصف بدقائق أنقذه من عملية اغتيال شبه مرتبة على حدود تركيا على يد عناصر "الفتح المبين" الموالية لأردوغان.
20f26bdd2f.jpg

هذا المقال "فارق 120 دقيقة ينقذ الأسد من الاغتيال على حدود تركيا (فيديو وصور)" مقتبس من موقع (بوابة فيتو) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة فيتو.

أخبار ذات صلة

0 تعليق