نزوح 182 ألف شخص في الصومال بسبب الفيضانات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة، أن الفيضانات الناجمة عن هطول الأمطار الغزيرة في أجزاء من الصومال؛ أدت إلى نزوح 182 ألف شخص، وتدمير المزارع والبنية التحتية وتعطيل سبل المعيشة في أكثر المناطق تضررا، داعية إلى تقديم دعم إنساني عاجل للمتضررين، مشيرة إلى إمكانية حدوث المزيد من الأضرار نتيجة الفيضانات.

وأشارت الدولية للهجرة، مقرها جنيف -في تقرير اليوم- إلى أنه رغم تعزيز الاستجابة لاحتياجات المتضررين في المناطق المتأثرة، والتي أسهمت فيها وكالات الأمم المتحدة وحكومات ألمانيا واليابان والمملكة المتحدة إلا أن الاحتياجات تفوق الموارد المتاحة بكثير، موضحة أنها تمكنت من الاستجابة من خلال تقديم 3200 مجموعة في منطقة "بيلدوين" حيث كان تأثير الفيضانات أشد.

وأكدت المنظمة، أن هناك حاجة ملحة لزيادة مخزون الطوارئ، مشيرة إلى أنها تقوم بالتعاون مع وزارة الصحة لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية في حالات الطوارئ بالمناطق المتضررة، وقامت بوضع مخزون كبير من الإمدادات الطبية الطارئة لتمكين التوسع السريع في الخدمات.

وذكرت المنظمة الدولية، أن حملات تعزيز الصحة تستهدف بشكل خاص المجتمعات المتضررة من الفيضانات مع التركيز على الوقاية من الأمراض التي تنقلها المياه والملاريا،مشددة على أن الوضع ينذر بالخطر ويحتاج إلى عناية عاجلة واستجابة سريعة ومنسقة.

هذا المقال "نزوح 182 ألف شخص في الصومال بسبب الفيضانات" مقتبس من موقع (الوطن) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو الوطن.

أخبار ذات صلة

0 تعليق