إصابة فلسطينيين خلال تفريق مسيرة منددة بالاستيطان بالضفة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ل ف

أصيب فلسطينيان برصاص الجيش الإسرائيلي، والعشرات بحالات اختناق، أمس الجمعة، خلال مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين، والجيش الإسرائيلي وسط الضفة الغربية.

وقال شهود عيان، لوكالة “الأناضول”، إن مواجهات اندلعت في بلدة المغيّر، شرقي رام الله، استخدم خلالها الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأوضح الشهود، أن المواجهات اندلعت عقب أداء عشرات الفلسطينيين صلاة الجمعة على أراض مهددة بالمصادرة لإقامة مستوطنة إسرائيلية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان صحفي تلقت الأناضول نسخة منه، إن طواقمها نقلت مصابين إثنين للعلاج في مستشفى رام الله، أحدهم بالرصاص الحي في القدم، فيما أصيب شاب بالرصاص المطاطي في الرأس، خلال المواجهات الدائرة في بلدة المغيّر.

واندلعت مواجهات مماثلة في بلدة كفر قدوم غربي نابلس، إثر تفريق مسيرة أسبوعية منددة بالاستيطان.

وينظّم الفلسطينيون يوم الجمعة من كل أسبوع، مسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل، في عدد من القرى والبلدات بالضفة الغربية .

وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

هذا المقال "إصابة فلسطينيين خلال تفريق مسيرة منددة بالاستيطان بالضفة" مقتبس من موقع (بوابة نون الإلكترونية) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو بوابة نون الإلكترونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق