أول تعليق من جونسون على أزمة هاري وميجان

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

علق رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم، الثلاثاء، على الأزمة التي نشبت مؤخرا في قصر بكنجهام بعد إعلان الأمير هاري وزوجته ميجان تنازلهما عن ألقابهما الملكية، معربا عن ثقته التامة في أن العائلة المالكة ستقوم بحل مشكلاتها.

وقال جونسون لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنه يثق تمام في أن العائلة المالكة ستقوم بحل مشكلاتها وتحديد دور مستقبلي لدوق ودوقة ساسكس.

وأضاف جونسون: "اعتقد أنهم سيسوون أمورهم بسهولة دون أي تعليق مني في هذا الأمر".

في أول مقابلة تلفزيونية له عقب الانتخابات العامة في ديسمبر، سأل "مراسل بي بي سي" رئيس الوزراء البريطاني عن رأيه في قرار الأمير هاري وميجان بـ "تخليهما" كأعضاء كبار في العائلة المالكة عن مهامها وتقسيم وقتهم بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية.

وأجاب جونسون أنه على الرغم من أن "كل شخص لديه رأيه الخاص"، إلا أن "العائلة المالكة هي واحدة من أعظم الثروات العظيمة لهذا البلد، وأنا متأكد من أنها ستتمكن من حل أمورها".

ويأتي ذلك في الوقت الذي دعا فيه رئيس الوزراء الكندي، جاتستين ترودو، لإجراء مزيد من المحادثات حول أمن الأمير هاري وزوجته والجانب الذي سيتكفل بذلك.

وفي وقت سابق، بعد اجتماع عائلي لبحث مستقبل هاري وزوجته، أصدرت الملكة بيانا نادرا وشخصيا على نحو كبير عبرت فيه عن موافقتها على الأمر قائلة إنه سيتم التوصل إلى قرارات نهائية قريبا.. وقالت الملكة إن المحادثات التي جرت في ساندرينجهام والتي شارك فيها أمير ويلز ودوق كامبريدج كانت "بناءة للغاية".

وقالت: "على الرغم من أننا كنا نفضل أن يظلوا أعضاء متفرغين في العائلة الملكية، فإننا نحترم ونتفهم رغبتهم في العيش بشكل أكثر استقلالية كأسرة.. مع كونهم جزءا مهما من عائلتي".

وأعلن الأمير هاري وزوجته ميجان تنازلهما عن ألقابهما الملكية في وقت سابق، ومن ثم دورهما الملكي، واستقلالهما المادي.

هذا المقال "أول تعليق من جونسون على أزمة هاري وميجان" مقتبس من موقع (صدى البلد) ,ولا يعبر عن سياسة الموقع أو وجهة نظرة بأي شكل ,وأنما تقع المسئولية الخبر أو صحتة على مصدر الخبر الأصلى وهو صدى البلد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق